شريط الأخبار

داغان: ديسكين قال الحقيقة عندما انتقد نتنياهو وباراك

08:04 - 29 تموز / أبريل 2012

فلسطين اليوم - وكالات

قال رئيس الموساد السابق، مئير داغان، إن الرئيس السابق لجهاز الأمن العام الاسرائيلي "الشاباك" يوفال ديسكين، عبر عن الحقيقة التي بداخله عندما وجه انتقاداته إلى كل من رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ووزير الحرب إيهود باراك، ورئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت.

جاءت أقوال داغان تلك في مؤتمر تعقده صحيفة "جيروزاليم بوست"، في فندق "ماريون" بنيويورك، يشاركه فيه كل من أولمرت، ورئيس أركان الجيش الاسرائيلي السابق، غابي أشكنازي.

وكان ديسكين قد قال يوم الجمعة الماضي، إنه لا يثق بقدرة نتنياهو وباراك على قيادة حرب ضد إيران وأن مهاجمة إيران سيمنح شرعية لإيران بتسريع برنامجها النووي.

وكان داغان نفسه قال قبل شهور إن هجوما عسكريا اسرائيليا ضد إيران هو "أغبى فكرة سمعتها"، ووجه انتقادات إلى نتنياهو وباراك كذلك.

وانتقد داغان نية حزب الليكود الحاكم تسريع سن "قانون داغان" الذي يهدف إلى فرض قيود على تصريحات يطلقها قادة أجهزة أمنية، وقال معقبا حول ذلك: "قانون داغان؟ ما هذا؟! من هذا؟! لم أسمع بذلك، هل يريدون حقا سن قانون على اسمي؟".

وأضاف: "ما من أحد يقرر لي ماذا أقول ومع من بإمكاني أن أتحدث، والنقاش العام هو الأساس لدولة ديمقراطية، وإذا بدؤوا بكم الأفواه فإن هذا سيبدأ برؤساء الموساد وينتهي بالمواطنين".

أولمرت يوجه انتقاداته لنتنياهو بسبب خلافاته مع أوباما

من جانبه، وجه أولمرت انتقادات إلى نتنياهو على خلفية خلافاته مع الرئيس الأميركي باراك أوباما، وقال: "لسنا ملزمين بأن نتخاصم مع رئيس الولايات المتحدة، ولسنا ملزمين بإهانته إذا كان بالإمكان الامتناع عن ذلك".

وأضاف: "يجب احترامه، فهو  صديق لإسرائيل أيضا، سواء الرئيس الحالي أو الرئيس السابق، فدعونا نحترمهم بدلا من التخاصم معهم ونحاول التوصل إلى تفاهمات".

انشر عبر