شريط الأخبار

مركز للدفاع عن الأسرى: إدارة مصلحة السجون منزعجة من تزايد أعداد الأسرى المضربين عن الطعام

04:35 - 29 تموز / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعرب المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى عن الانزعاج الشديد وحالة الإرباك الكبيرة التي تسود بين إدارة السجون (الإسرائيلية) في الوقت الذي تتزايد فيه أعداد الأسرى المضربين عن الطعام في معركة الأمعاء الخاوية التي انطلقت فعليا منذ 13 يوما.

ونقل المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى في تصريح صحفي صدر عنه الأحد عن الأسرى المضربين عن الطعام قولهم - في رسالة وصلت في ساعات ما بعد الظهيرة من داخل السجون - : أن 161 أسيرا من الفصائل الفلسطينية دخلوا في الإضراب المفتوح عن الطعام كخطوة تصعيدية والضغط على الاحتلال من أجل تحقيق المطالب الإنسانية العادلة التي ينادي بها الأسرى في السجون، والتي أهمها إنهاء سياسة العزل الانفرادي وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري وإنهاء العمل بقانون "شاليط" والسماح لذوي الأسرى بزيارة أبنائهم خاصة ذوي أسرى قطاع غزة إضافة إلى إنهاء سياسة الإهمال الطبي.

وتوقع المركز أن تتصاعد وتيرة الاحتجاجات والثورة داخل سجون الاحتلال على السجان (الإسرائيلي) خاصة في ظل التعنت التي تبديه إدارة مصلحة السجون ومحاولة إظهار أنها غير مكترثة بإضراب الأسرى.

ودعا المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى كافة وسائل الإعلام بتسليط الضوء على مأساة الأسرى في سجون الاحتلال وإضرابهم المفتوح عن الطعام، مطالبا جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية الدولية بالقيام بدورهم الإنساني تجاه إضراب الأسرى كل في موقعه وبالتالي إنهاء هذه المأساة المستمرة.

انشر عبر