شريط الأخبار

عطاف عليان:الإضراب عن الطعام أخر أسلحة الأسرى وسيحققون أهدافهم

11:26 - 29 تشرين ثاني / أبريل 2012

نابلس - فلسطين اليوم


"أهم أسباب نجاح أي إضراب هو الفهم الحقيقي للأسرى لأهمية الإضراب و مقارعة السجان، و الأهداف الواضحة للأسير نفسه، و تحديدها بشكل دقيق و حركة التضامن الشعبي في الخارج".

بهذة الكلمات بدأت الأسيرة المحررة عطاف عليان حديثها لمراسل "فلسطين اليوم:"خلال مشاركتها بالفعاليات التضامنية مع الأسرى حيث قالت "خلال إضراباتنا السابقة في السجون وقبل الإعلان عن الإضراب الجماعي في السجون كنا ندخل بفترة تحضير وتمهيد للشارع في الخارج و نبعت على مدار أشهر رسائل للوقوف معنا لأننا كنا نعلم مدى أهمية هذا التضامن و ضغطه إعلاميا وسياسيا على الاحتلال".

و أشارت عليان إلى أنه في كثير من الأحيان كان الأسرى يتراجعوا عن الدخول في خطوة الإضراب إذا كان الوضع الخارجي غير مهيأ.

و تابعت عليان:" منذ العام 2004 لم نشهد إضرابا جماعيا بسبب ترهل الوضع السياسي في الخارج على مستوى الشارع، ولكن هذه المرة الأسرى وصلوا لقناعة انه لا بد من الإضراب حتى لو كان الوضع الخارجي سيئ يجب أن ننهض بقضيتنا".

وتوقعت عطاف أن يدخل كافة الأسرى في الإضراب قائلةً: "بالرغم من الخلاف و عدم التوافق الذي شهدناه في البداية، و الذي جاء انعكاسا لما يجري في الخارج، فإن ما يتعرض له الأسرى في السجون سيدفعهم في النهاية إلى الانضمام إلى الإضراب الجماعي".

و قالت:" في إضرابات السابقة لا ندخل مرة واحدة و أنما نضع خطة لدخول الإضراب بشكل تدريجي و مبرمج، أتوقع ان الجميع سيدخل الإضراب لاتهم جميعا في وضع سئ و السجان لا يفرق بين أحد منهم".

و توقعت عطاف أن يحقق الأسرى مطالبهم كافة مشيرةً الى ان :" مطالب الأسرى أكثر من عادلة متأكدة إنهم قادرون على تحقيق مطالبهم، و خاصة ان مطالبهم قانونية و عادلة".

 

انشر عبر