شريط الأخبار

قمامة ونفايات تنتشر على أرصفة الشوارع..والذباب والبعوض يجد ملاذه

10:12 - 29 تموز / أبريل 2012

غزة (خـاص) - فلسطين اليوم

أصبح المكان القريب من منازل المواطنين والذي خُصص لتجمع القمامة والنفايات الصلبة، مكرهة صحية لا يمكن أن تُطاق مع انتشار كثيف للذباب والبعوض والقطط الضالة، خلافاً للرائحة الكريهة المنتشرة في المكان.

المكان يمكن رؤيته في الكثير من الشوارع على امتداد قطاع غزة، حيث أصبحت النفايات الصلبة والقمامة تتكدس في الشوارع التي لا تخلو منها، مع وجود أناس خاصةً الأطفال منهم يعبثون بها وبمحتوياتها.

مواطنون قريبون من تلك المناطق المتكدسة بالنفايات عبروا لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" عن سخطهم وغضبهم لهذه المناظر التي باتت تؤرق حياتهم خاصةً مع دخول فصل الصيف الذي يبدأ فيه انتشار البعوض والذباب.

المواطن أبو غسان سعادة من مخيم دير البلح وسط قطاع غزة، انتقد تقاعس البلدية في القيام بواجبها ودورها المنوط بها، مشيراً إلى أن الأمر بات لا يُطاق أبداً حيث بدأ ينتشر البعوض والذباب والحشرات الضارة حول هذه الأماكن.

وقال:"أصبح الشارع الذي تتواجد فيه الحاويات المخصصة للقمامة مغلقاً في بعض الأوقات بسبب هذه النفايات التي تنتظر من يُزيلها، ولكن لا أحد يسمع الشكوى، والجميع يبرر التقصير بعدم وجود سيارات لنقل هذه النفايات".

أما المواطن خالد نعيم من مخيم دير البلح، فقال:"إن البلدية تجبي من المواطنين مقابل خدمات النظافة، ومن حق كل مواطن أن يتمتع بالنظافة، وعلى الرغم من ذلك يقوم كل مواطن بإرسال النفايات إلى المكب المخصص له في المنطقة، ولكن للأسف البلدية لا تقوم بنقل هذه النفايات".

ويتساءل نعيم، إلى متى يبقى المواطن ضحية لكل أخطاء وتقاعس المسئولين، فحياة المواطنين باتت في خطر صحي لا يمكن تجاوزه؟.

"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" تابعت المشكلة مع بلدية دير البلح، حيث أكد وليد أبو شعيب مسؤول النظافة في البلدية، أن المشكلة نتجت عن خلل فني، حيث أن السيارة المخصصة لنقل القمامة والنفايات الصلبة مُعطلة الأمر الذي أحدث خللاً وعدم قدرة على نقل النفايات.

وأشار إلى أن البلدية تستخدم "التراكتور" لنقل هذه النفايات ولكن حجم التراكتور المستخدم لنقل النفايات أقل بكثير من السيارة المخصصة لذلك، مبيناً أن السيارة متواجدة في قسم الصيانة لعلاج الخلل فيها.

وبين أبو شعيب، أن هناك الكثير من النفايات الصلبة التي تنتج عن مواد البناء التي يُلقيها المواطنون على أرصفة الشوارع، الأمر الذي يتسبب بتكدسها في الشوارع.

وشدد أبو شعيب على حرص البلدية على الاهتمام بأمور المواطنين كافة، ومتابعة قضاياهم وشؤونهم وخاصةً مايتعلق بالنظافة.

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                             

انشر عبر