شريط الأخبار

خلافاً لما تم تداوله فياض سيقود الحكومة وعبد ربه في منصبه

لما انسحب فياض من وفد لقاء نتانياهو؟

08:55 - 29 حزيران / أبريل 2012

رام الله - فلسطين اليوم

كشفت مصادر مطلعة لـ «الحياة» اللندنية أن خلافات شخصية أدت إلى انهيار الوفد الفلسطيني المكلف مقابلة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وتسليمه رسالة الرئيس محمود عباس في 17 الشهر الجاري.

ونفت الأنباء التي تحدثت عن توتر في العلاقة بين الرئيس عباس ورئيس حكومته سلام فياض، وعن إقدام الرئيس على إقالة ياسر عبد ربه من ملف الإعلام على هذه الخلفية، مؤكدة أن عبد ربه باق في منصبه، وأن فياض سيقود الحكومة الجديدة.

وعن خلفيات انسحاب فياض وعبد ربه من الوفد الذي التقى نتانياهو وسلمه رسالة عباس، أوضحت المصادر ان رئيس دائرة شؤون المفاوضات صائب عريقات رفض قبيل موعد اللقاء إطلاع فياض وعبد ربه على نتائج سلسلة اللقاءات الأخيرة التي عقدها مع رئيس الوفد الاسرائيلي المفاوض اسحق مولخو. وكشفت أن عريقات كان التقى مولخو خمس مرات في الأيام الخمسة الأخيرة التي سبقت موعد اللقاء مع نتانياهو.

وأضافت ان فياض كان يميل الى عدم الاشتراك في الوفد بسبب قناعته بعدم جدوى الرسالة، لكنه انسحب احتجاجاً على عريقات.

انشر عبر