شريط الأخبار

الاحتلال يطرح حلولاً لإنهاء العزل الانفرادي

08:19 - 29 تموز / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفاد مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان أن تصدعاً كبيراً حدث في موقف مصلحة السجون التي كانت ترفض وبشكل مطلق الحديث ونقاش قضية إنهاء العزل الانفرادي للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال على اعتبار أنه خط أحمر يمس الأمن القومي الإسرائيلي على حد تعبير أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية .

وقال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن هذا التصدع والتنازل تم من قبل أحد مدراء الاستخبارات في أحد السجون حين طرح حلاً وسطاًَ لإنهاء إضراب المعتقلين حيث طالب بتجميع المعزولين في قسم واحد وتقديم تعهد من قبل الأسرى الذين سيخرجون من العزل بعدم التدخل في أي شأن خارج السجن وعدم إعطاء أي تصريح.

وذكر الخفش أن العرض تم رفضه وأخبرهم الأسرى أننا لن نقبل أنصاف الحلول وأن إنهاء العزل الانفرادي الذي يعاني منه قرابة ال18 أسيراً فلسطينياً حق كفله القانون الدولي ولن تقبل قيادة الإضراب فك الإضراب قبل إخراج جميع الأسرى  المعزولين بدون شروط .

وأضاف الباحث الحقوقي أن هذا الأمر يعتبر كسر للاءات الاحتلال الذي كان يرفض نقاش هذا الأمر وهو بداية لتحقيق مطالب الحركة الأسيرة والاستجابة لمطالبهم العادلة.

ويذكر أن على رأس مطالب الحركة الأسيرة يقف موضوع العزل الانفرادي فلا يعقل أن يبقى محمود عيسى معزولاً منذ 13 عاماً وحسن سلامة منذ 10 أعوام وجمال أبو الهيجاء منذ ثمانية أعوام وإبراهيم حامد منذ سبعة أعوام وأحمد المغربي وعباس السيد وأحمد سعدات وعاهد غلمه ومحمود عرمان ووليد خالد وباجس نخله وغيرهم .

وطالب الخفش المؤسسات الحقوقية لأكبر حملة تضامن مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال ومساندتهم في معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضها أسرى الشعب الفلسطيني .

انشر عبر