شريط الأخبار

الفصائل تطالب بتصعيد المقاومة مع الاحتلال لتخفيف المعاناة عن الأسرى

01:04 - 28 تشرين أول / أبريل 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم


أكدت الفصائل الفلسطينية على ضرورة الاشتباك مع الاحتلال الإسرائيلي في كل الساحات لتخفيف المعاناة التي يتعرض لها الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي خاصة الأسرى المضربين عن الطعام منذ 12 يوم على التوالي.

وأوضحت الفصائل في أحاديث منفصلة لـمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية", اليوم السبت خلال افتتاح لجنة القوى الوطنية والإسلامية خيمة التضامن مع الأسرى في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة, بأن كافة المشاركين في إقامة خيمة التضامن هم الفصائل الفلسطينية مما يدلل على الوحدة الفصائلية خلف مطالب الأسرى الأبطال في زنازين الاحتلال الصهيوني.

الاشتباك مع المستوطنين

من جانبه قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش, :"إن خيمة التضامن موحدة بامتياز تهدف لإعطاء دفعة جديدة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي وإسنادهم.

وأكد البطش لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية", أن رسالة القوى الوطنية والإسلامية اليوم هي أن الشعب الفلسطيني كله خلف الأسرى وأن الوحدة الوطنية أساس لتحقيق مطالبهم.

وأضاف, الأسرى في سجون الاحتلال أمثال الأسير بلال ذياب وثائر حلاحلة وكل الأسرى المضربين عن الطعام هم بحاجة إلي دعم حقيقي وإسناد فعال من خلال تنظيم الفعاليات في غزة والضفة, قائلاً:" لا بد من تنظيم الفعاليات في الضفة الغربية والاشتباك مع المستوطنين وإشغال الصهاينة حتى يشعر المحتل بان بقاء الأسرى وعدم الاستجابة لمطالبهم سيكلفه الكثير.

كسر المعادلات الإسرائيلية

من ناحيته أكد المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم "على أن إقامة خيمة التضامن مع الأسرى في ساحة الجندي المجهول هو تحرك وطني فلسطيني كبير من كل مكونات الشعب الفلسطيني بفصائله حتى يتم كسر معادلات الاحتلال وكسر إرادة هذا العدو الصهيوني المجرمة بفرض معادلات فلسطينية جماهيرية شعبية فصائلية مقاومة.

وأشار برهوم في تصريح خاص لمراسل"فلسطين اليوم الإخبارية", إلى أن الشعب الفلسطيني فرض الكثير من المعادلات في كثير من محطات التعامل مع الاحتلال الإسرائيلي, لافتاً, إلى أننا نجسد أكبر حالة إسناد وطني لعدالة هذه القضية حتى يتم إنهاء معاناة أسرانا الأبطال.

تفعيل القضية دولياً

وفي ذات السياق قال عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية جميل مزهر, على ضرورة تصعيد الاشتباك اليومي مع الاحتلال من اجل تخفيف عن معاناة الأسرى الأبطال وإجبار الاحتلال لوقف هذا التنكيل والبطش والاستجابة لمطالبهم الإنسانية.

وقال مزهر في تصريح خاص لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية" :"الأسرى يخوضون معركة مصيرية بالإضراب المفتوح عن الطعام نيابة عن الشعب الفلسطيني والأمتين العربية والإسلامية.

وأوضح بان الأسرى بحاجة إلى دعم وإسناد حقيقي بتفعيل التضامن الجماهيري على المستوى الشعبي والإقليمي والدولي, قائلاً :" من غير المعقول أن تبقي الجامعة العربية مكتوفة الأيدي أمام ما يجري في زنازين الاحتلال الإسرائيلي.

وطالب جامعة الدول العربية والمؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى تشكيل أداة ضغط على الاحتلال الإسرائيلي للاستجابة لمطالب أسرانا الأبطال, داعياً, إلى تحرك دبلوماسي على مستوى الجاليات الفلسطينية.

وشدد مزهر على أن المجتمع الدولي يكيل بمكيالين ويقف إلي جانب الاحتلال في مواجهة الضحية وهم الأسرى الأبطال, مشيراً, إلى أننا بحاجة إلي من يقف وينحاز إلي الضحية وهم الأسرى الأبطال في زنازين الاحتلال والذين يخوضون معركة الأمعاء الخاوية وإنقاذ حياة الآلاف من حياة الأسرى.

معركة حاسمة

أما عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي محمود الزق قال :"إن رسالة الأسرى وصلت لكافة الفصائل الفلسطينية, مشيراً, إلى أن الخيمة اليوم تجمع كل أطياف الشعب الفلسطيني في خطوة وحدوية لمساندة الأسرى داخل السجون.

وأكد الزق, لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية", :"إن معركة الأسرى اليوم هي معركة حاسمة ستسجل في سجل الحركة الأسيرة وهي تستحق أن نستنفر جهودنا من مؤسسات اجتماعية وأهلية نصرة لأسرانا في معركتهم ومطالبهم عادلة.

وكشف عن خطوات تصعيدية تجهز لها لجنة القوى الوطنية والإسلامية منذ اللحظات الأولي لإضراب الأسرى في زنازين الاحتلال وهي البدء بإضراب جماعي في خيمة التضامن التي أقيمت اليوم في الجندي المجهول وسط مدينة غزة.

خطوة صحيحة

فيما عبر والدة الأسير إبراهيم فايز أبو علي والمحكوم مدي الحياة, عن اعتزازها وافتخارها بإضراب الأسرى في سجون الاحتلال من أجل الحرية والكرامة, مؤكدة أن إقامة هذه الخيمة خطوة في الطريق الصواب.

وقالت والدة الأسير لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية, إن الأسرى يخوضون معركة الحرية وهم بحاجة إلى وقفة من كافة أبناء الأمة فليس من المعقول أن يضرب الأسرى عن الطعام ويقف العالم مكتوف الأيدي دون تحرك.

انشر عبر