شريط الأخبار

"إسرائيل" ترفض نشر تفاصيل حول اختفاء "مقاتلي بلماح"

04:10 - 27 تموز / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

رفضت وزارة الحرب الإسرائيلية الكشف عن كامل تفاصيل اختفاء عدد من مقاتلي وحدة بلماح الإسرائيلية والذين اختفوا على ظهر سفينة بريطانية في الثامن عشر من مايو عام 1948م أثناء توجههم لتنفيذ عملية عسكرية مشتركة برفقة ضابط بريطاني من وحدة سرية خاصة.

وقد كشفت صحيفة "إسرائيل اليوم" النقاب عن أن عائلات المفقودين من تلك الوحدة كانوا قد تلقوا تقريراً جزئياً حول اختفاء أبنائهم والذي كشف عن عدة سيناريوهات محتملة لسبب اختفاء السفينة التي كانت تحمل المقاتلين من وحدة بلماح الإسرائيلية.

وبحسب التقرير الجزئي فإن من بين السيناريوهات المحتملة هو الغرق في ظروف بحرية معقدة وصعبة أو ربما انفجار كمية السلاح والمتفجرات التي كانت بداخل السفينة أو إصابتها من قبل قطع بحرية أخرى أو إطلاق النار عليها من قبل القوات الفرنسية التي كانت مسيطرة على لبنان آنذاك.

ونفى التقرير الذي نشرته الصحيفة السيناريو القائل بأن جزءاً من المقاتلين بقوا أحياء بعد غرق السفينة وتم أسرهم من قبل القوات الفرنسية، مشيراً إلى أن المقاتلين الإسرائيليين اختفوا عندما خرجوا لتنفيذ عملية مشتركة ضابط بريطاني هدفها القضاء على مخازن في مدينة طرابلس بلبنان يعتقد أنها تابعة للفرنسيين.

وشمل التقرير على توجيه انتقاد شديد اللهجة للحكومة البريطانية التي واصلت في البحث عن الضابط البريطاني متجاهلة البحث عن المقاتلين الإسرائيليين، موضحاً أن الخروج للعملية جاءت نتيجة مصالح مشتركة ما بين التوسع في الحركة الاستيطانية الإسرائيلية ومحاولة السيطرة البريطانية على أجزاء كانت تحت سيطرة الفرنسيين.

بدورها قالت وزارة الحرب الإسرائيلية إنها لا تستطيع أن تطلع أهالي المفقودين على التحقيق والتفاصيل الكاملة للحادث بحجة أنها تحتوي على مواد حصل عليها آنذاك من الموساد وحكومة بريطانيا من أجل التحقيق فقط وليس للنشر.

انشر عبر