شريط الأخبار

"مشعل" في القاهرة اليوم على رأس وفد للقاء القيادة السياسية

01:31 - 27 آب / أبريل 2012

فلسطين اليوم - الحياة اللندنية- جيهان الحسيني

أقر نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس د. موسى أبو مرزوق بأن هناك تباطؤاً في ملف المصالحة من الحركتين معاً (فتح وحماس) رافضاً فكرة أن انشغال حماس بانتخاباتها الداخلية انعكس سلباً على مسار المصالحة.

وقال في تصريحات إلى "الحياة" إن المصالحة قرار كل مؤسسات الحركة وقيادتها وليس قراراً فردياً يتعلق بشخص ما بعينه، لافتاً أن حراك حماس البطيء نحو إجراء خطوات فعلية في اتجاه المصالحة سببه مجمل الأوضاع في الضفه الغربية، مشيراً إلى الاستدعاءات والملاحقات الأمنية التي لا تتوقف لكوادر الحركة والمسح الأمني المستمر لعناصر حماس، كذلك ما يتعرضون له من مظالم أخرى سواء على صعيد الفصل الوظيفي أو على صعيد المؤسسات التي تغلق وتصادر. وقال: كل هذه الممارسات كفيلة بتسميم الأجواء ولا تعكس نيات حقيقية وإرادة صادقة في اتجاه المصالح.

ورأى أبو مرزوق أن عدم بدء لجنة الانتخابات المركزية في غزة بمهامها ليس سبباً كافياً لتعطيل تشكيل الحكومة، وقال: يجب على الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن أن يبدأ مشاوراته للشروع في تشكيل الحكومة، لافتاً إلى أن مهام الحكومة ليست محصورة فقط بإنجاز الانتخابات بل هي منوطة أيضاً بتوحيد المؤسسات وبملف الحريات وبأعمار غزة، مضيفاً يمكنه "أبو مازن" بعد أن يشكل الحكومة أن يلزم لجنة الانتخابات بالعمل ويكلفها بأداء مهامها، ونفى أبو مرزوق ما يراه الكثيرون بأن حماس تراهن على المتغيرات المرتقبة في مصر وما ستسفر عنه انتخابات الرئاسة من تشكيل حكومة دائمة لأن ذلك يصب في مصلحتها، وقال: غداً لناظره قريب وستنجي الحقيقة للجميع بأننا لا نغير مواقفنا أبداً.

وجدد أبو مرزوق تأكيده بأن اتفاق سلام مع إسرائيل هو غير نهائي وأنه سيكون هدنة، مؤكداً على أن حماس لن تعترف بإسرائيل، وقال هذا هو موقف الحركة.

انشر عبر