شريط الأخبار

رئيس الكنيست: لن نفاوض على القدس مع أي جهة كانت

05:22 - 25 أيلول / أبريل 2012

غزة - ترجمة خاصة - فلسطيين اليوم

قال رئيس الكنيست الإسرائيلي روفي رفلن خلال مراسم أجريت في جبل الزيتون في مدينة القدس المحتلة إحياءً لذكري الجنود "الإسرائيليين" الذين قتلوا في الحروب التي خاضوها ، قال:" لن نتفاوض مع أي كان حول القدس لأننا لن نتخلى عنها، ولن نترك شبر واحد من منها.

وأضاف أن التهديدات والاستفزازات السياسية والمؤامرات لن تخيفنا والمؤامرات، وتابع قائلاً:" نحن عدنا إلى جبل الزيتون في القدس ليس لنتركه في أي يوم من الأيام، فقد احتللنا القدس لنبقي فيها  ونحيا فيها ونموت فيها ومن لا يعرف جبال القدس كما لا يعرف معنى الصهيونية  ولا يعرف عمق جذور الشعب "الإسرائيلي" في القدس.

وتعتبر تصريحات رئيس الكنيست ضربة أخرى للسلطة الفلسطينية التي لا زالت تأمل من حكومة نتنياهو العودة لمربع المفاوضات.

هذا وعقب الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، على تصريحات رئيس الوزراء الاسرائيلي" بنيامين نتنياهو حول رغبته في انجاز اتفاق تسوية مع الفلسطينيين، قائلاً إن "الرغبة في التوصل لاتفاق سلام وحدها لا تكفي، بل يجب أن تقرن بالأفعال، ذلك أن الوقائع الجاري فرضها على الأرض تشير إلى أن الحكومة "الإسرائيلية" ماضية في سياسة الاستيطان سيما في مدينة القدس العربية المحتلة'.

وأضاف أبو ردينة في تعقيب له على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لمحطة 'CNN'، أن 'قول نتنياهو حول رغبته في انجاز اتفاق تسوية وإقامة دولة فلسطينية مترابطة"، تقتضي وقفاً فورياً وشاملاً للاستيطان، وتفكيك جميع المستوطنات في أي اتفاق سلام حقيقي وعادل، والاعتراف بحل الدولتين على أساس حدود الرابع من حزيران 1967، وقرارات الشرعية الدولية.

وأشار إلى انه إذا ما توفرت هذه المرجعيات، فإن القيادة الفلسطينية ستكون على أتم الاستعداد للعودة إلى مائدة المفاوضات، وانجاز اتفاق سلام عادل ودائم.

 

انشر عبر