شريط الأخبار

المحرر مونس: الأسرى عاهدوا أنفسهم ألا يفكوا إضرابهم عن الطعام

04:41 - 25 حزيران / أبريل 2012

الاسير المحرر نضال مونس خلال يتحدث في مؤتمر صحفي
الاسير المحرر نضال مونس خلال يتحدث في مؤتمر صحفي

غزة - فلسطيين اليوم

أكدّ الأسير الفلسطيني المحرر نضال مونس أنّ الأسرى المضربين عن الطعام عاهدوا أنفسهم أن لا يفكوا إضرابهم، إلا بتوفير الحياة الكريمة لهم وإنهاء انتهاكات مصلحة السجون بحقهم.

وقال مونس خلال مؤتمر صحفي الاثنين أمام مقر الصليب الأحمر الدولي وسط مدينة غزة إنّ الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال يتعرضون لأبشع الجرائم والانتهاكات من قبل إدارات مصلحة السجون.

وأضاف مونس الذي أفرج عنه الاحتلال الأحد أنّ رسالة الأسرى للمقاومة والشعب الفلسطيني تتمثل في الإفراج العاجل عنهم وإنهاء معاناتهم داخل السجون.

وأوضح أنّ العديد من الأسرى المضربين عن الطعام يعانون أمراض كالسكري والضغط، "لكن معنوياتهم عالية جدًا، فهم اتخذوا خيار إما النصر أو الشهادة".

ودعا الأمة العربية والإسلامية وبلاد "الربيع العربي" لهبة جماهيرية لنصرة الأسرى، كما حمّل المجتمع الدولي المسؤولية عن كل ما يتعرضون له داخل السجون.

وذكر أنّ الاحتلال لا يحترم المواثيق الدولية وقوانين حقوق الإنسان في تعامله مع الفلسطينيين عامة لاسيما الأسرى منهم.

وقال إنّ إدارة مصلحة السجون عرضت عليه قبل الإفراج عنه بأيام أن يأكل ويشرب ويُنهي إضرابه، "لكن رفضت ذلك وفقدت من وزني 12 كيلو غرام جراء الإضراب".

وأوضح الأسير المحرر أنّ مطالب الأسرى المضربين تتمثل في إنهاء ما يُسمى "قانون شاليط" والذي بموجبه جرى سحب معظم الانجازات التي حققها الأسرى على مدى العقود الماضية، بالإضافة إلى إنهاء سياسية العزل الانفرادي ومنع التعليم وإدخال الصحف للأسرى والسماح لذويهم بزيارتهم.

انشر عبر