شريط الأخبار

الاحتلال يحاول اغتيال الأسير محمد حسن عطية في سجن مجدو

03:39 - 25 حزيران / أبريل 2012

رام الله - فلسطيين اليوم

قال نادي الأسير الفلسطيني أن الأسير محمد حسن رميلة من مدينة جنين تعرض لمحاولة قتل نتيجة تعرضه للضرب المبرح بعد مداهمة الزنزانة التي  كان يقبع فيها الأسير في سجن "مجدو" قبل نقله لسجن "عوفر".

وأكد محامي النادي أن الأسير رميلة 40 عاما والمعتقل منذ 2011 بات يعاني من ألم في الرأس والاخضرار في منطقة العين ومن غباش إضافة إلى الدوخة والإغماء من وقت إلى آخر، نتيجة هذا الاعتداء.

وعبر نادي الأسير عن قلقه الشديد على حياة الأسير رميلة، داعيا إدارة مصلحة السجون لتقديم العلاج المناسب له و نقله لمستشفى لتلقي العلاج.

وروى الأسير لمحامي النادي خلال زيارته في سجن "عوفر" تفاصيل عملية الاعتداء عليه "قامت قوة  بإيقاظي من النوم وانهالوا علي بالضرب المبرح وعلى رأسي بأيديهم و حاولوا خنقي، ولم يتركوني إلا بعد أن فقدت الوعي تماما واعتقدوا أنني قتلت".

وعلى أثر هذا الاعتداء نقل الأسير إلى مستشفى "هعيمك" في "العفولة" حيث فقد الأسير الوعي بشكل كامل مدة 48 ساعة وبعد أن استيقظ تم إرجاعه على الفور إلى السجن، وتبين من الصورة الطبقية للرأس أن الأسير تعرض لكسر بالجمجمة نتيجة الضرب وكذلك ضعف في العين اليمين واخضرار منطقة العين ودوخة.

انشر عبر