شريط الأخبار

قبالة خيمة اعتصام مع الأسير السرسك

القيادي أبو حسنين يطالب الفصائل بأسر جنود صهاينة لتحرير الأسرى

03:20 - 25 كانون أول / أبريل 2012

جانب من خيمة الاعتصام مع الاسير السرسك
جانب من خيمة الاعتصام مع الاسير السرسك

رفح - فلسطيين اليوم


أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي صلاح أبو حسنين "أن حركته تساند الأسرى في إضرابهم المتواصل وحربهم ضد الكيان الصهيوني, وتدعمهم بكل الوسائل العادلة المشروعة والمتاحة, وتعمل على إبراز قضيتهم العادلة وفضح ممارسات المحتل الصهيوني.

وطالب أبو حسنين خلال مؤتمر صحفي قبالة خيمة اعتصام أقامتها القوى الوطنية والإسلامية برفح تضامناً مع الأسير محمود السرسك المضرب عن الطعام منذ 35يوماً "كافة فصائل المقاومة وخاصة سرايا القدس للعمل بكل الوسائل والطاقات لخطف الجنود الصهاينة لتحرير الأسرى والإفراج عنهم كما تحقق ذلك بصفقة "وفاء الأحرار" .

ودعا القيادي في الجهاد كافة المؤسسات و جمعيات حقوق الإنسان لإبراز قضية الأسرى دوليا وإقليميا, وناشد جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي ومفوضية حقوق الإنسان لتبني قضيتهم وتفعيلها, وحيا أحرار العالم الذين يدفعون من معاناتهم وعذاباتهم لمساندة شعبنا.

وفي ختام حديثه ثمن أبو حسنين قرار جمهورية مصر العربية بقطع الغاز عن الكيان الصهيوني واعتبرها خطوة هامة من شأنها تعزيز روح الصمود لدى مقاومة, و تمهد لعزل الكيان معنوياً واقتصادياً, داعياً الدول العربية لطرد السفراء الإسرائيليين من بلدانهم كخطوة داعمة للأسرى.

من جهته, أكد وزير الأسرى بحكومة غزة عطا الله أبو السبح أن الاحتلال "الإسرائيلي" لن يُخرج الأسرى من سجونه أبداً إلا بالمقاومة المسلحة.

وأضاف "أن الأسرى في سجون الاحتلال ماضون في معركتهم المفتوحة مع الاحتلال وإدارة مصلحة السجون من اجل نيل حقوقهم المسلوبة وإنهاء معاناتهم المتفاقمة، ولن يتراجعوا عن مطالبهم التي أعلنوا عنها حتى لو كان الثمن هو حياتهم، وتحريرهم لن يتم إلا بالتحرير.

وأشار أبو السبح إلى أن الأسرى حققوا إنجازات كبيرة من خلال خوضهم معركة "الأمعاء الخاوية" والتي توجت بانتصار الشيخ خضر عدنان الذي اضرب عن الطعام لمدة 66 يوماً, ولحقت بدربه بنت فلسطين هناء شلبي التي خاضت هي أيضاً 44 يوماً.

وطالب وزير الأسرى بتوسعة  التضامن الشعبي والمشاركة في الفعاليات التضامنية لان ذلك يلفت النظر إلى قضيتهم ومعاناتهم, لأنهم ضحوا بحريتهم و زهرات شبابهم من اجلنا ومن اجل رفعة قضيتنا.

من جانبهم, عبرت القوى الوطنية والإسلامية عن رفضها القاطع لسياسة إبعاد الأسرى المضربين عن الطعام إلى غزة, وزيارة أهالي الأسرى لهم عبر الفيديو "كونفرس" لأنها مخالفة لكافة الأعراف والمواثيق الدولية.

ودعت القوى كافة أبناء شعبنا للتوحد خلف قضية الأسرى والخروج بمسيرات لمساندة قضيتهم حتى تحقيق كافة مطالبهم المشروعة.

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت السرسك منذ 3 سنوات على معبر "ايرز" وهو متوجه للعب بنادي بالضفة المحتلة وتعتبره "مقاتل غير شرعي", ومضرب عن الطعام منذ 36 يوماً، ويرقد حاليا في سجن مستشفى الرملة.

انشر عبر