شريط الأخبار

إلزام طلاب عرب بالمشاركة في احتفالات ذات صلة بالجيش الإسرائيلي

08:19 - 24 حزيران / أبريل 2012

فلسطين اليوم - وكالات

توجه عدد كبير من الطلاب العرب وذوي الطلاب في مدينة يافا إلى عضو المجلس البلدي تل أبيب – يافا، سامي أبو شحادة عن قائمة يافا، متذمرين من إشراك أبنائهم الذين يدرسون في المدارس اليهودية في فعاليات ومناسبات مختلفة ذات صلة بـ"قيام الدولة والجيش الإسرائيلي"، وبضمنها إحياء ذكرى الجنود القتلى.   وفي أعقاب دراسة الموضوع، توجه أبو شحادة إلى مديرة قسم التربية والتعليم في بلدية تل أبيب – يافا دافنا ليف بطلب إعفاء الطلاب في يافا، والذين يقدر عددهم بالمئات، من المشاركة في مثل هذه الفعاليات لما فيها من تأثير سلبي ومس بمشاعر الطلاب العرب.   من جهتها حاولت ليف التهرب من القضية، وإعفاء نفسها من المسؤولية باعتبار أنها تعليمات من وزارة المعارف.   وفي أعقاب ذلك قرر أبو شحادة التوجه إلى الإعلام وإثارة القضية على أعلى المستويات، خاصة بعد أن تبين أن آلاف الطلاب العرب على المستوى القطري يتم التعامل كيهود، على حد قوله.   و قال أبو شحادة إن "دفع الطلاب العرب إلى المشاركة في هذه الاحتفالات هو مسرحية بشعة وخطيرة، ويجب وقفها، كما أن تجاهل الهوية الوطنية ومشاعر الطلاب العرب وأهاليهم هو أمر خطير".   ونوه أبو شحادة إلى أنه من المفترض أن أحد الأهداف الهامة لجهاز التربية والتعليم هو بناء الشخصية النفسية القوية التي تستطيع التعامل مع حاضرها وماضيها ومستقبلها بشكل واع، في حين أن دمج الطلاب العرب في هذه الاحتفالات يؤدي إلى عكس كل ذلك تماماً.   وأضاف أن "جهاز التربية والتعليم في البلدية وفي الوزارة يعي خطورة هذه الظاهرة، وهو يختار تجاهل نتائجها الكارثية على طلابنا العرب".   وقال لقد "قررنا العمل بجدية على وقف هذه المهزلة، وسنعمل بشكل مشترك مع كل من سيهمه الأمر. في يافا هنالك المئات من طلابنا في المدارس العبرية الذين يفرض عليهم المشاركة في هذه الاحتفالات كما يطلب من بعضهم الوقوف على المنصة ومدح الجيش الاسرائيلي أو المشاركة باللباس بألوان العلم الذي لا يمثلهم. وهنالك عدد كبير آخر من الطلاب العرب على المستوى القطري في المدن المختلطة وغيرها تفرض عليهم هذه المشاركة، لا يمكن السكوت على هذه الظاهرة الخطيرة وعلينا جميعاً التصدي لها ومنعها".
انشر عبر