شريط الأخبار

جماهير برشلونة تترقب بحذر مباراة الليلة

06:01 - 24 تشرين أول / أبريل 2012

وكالات - فلسطين اليوم

سيكون برشلونة الإسباني أمام مفترق طرق ستحدد وجهته المباراة المرتقبة مع ضيفه تشيلسي الإنكليزي الثلاثاء 24/4/2012 على ملعب "كامب نو"، في إياب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدخل النادي الكاتالوني إلى هذه المواجهة وهو يسعى إلى تعويض خسارته ذهابا في "ستامفورد بريدج" بهدف سجله العاجي ديدييه دروغبا، لكن المهمة لن تكون سهلة في ظل المعنويات المهزوزة للاعبيه بعد فقدانهم الأمل "منطقيا" في الفوز بلقب الدوري المحلي للموسم الرابع على التوالي بخسارتهم أمس الأول السبت أمام الغريم التقليدي ريال مدريد (1-2) في أرضهم وبين جماهيرهم، ما سمح للنادي الملكي في الابتعاد بالصدارة بفارق 7 نقاط.

وستكون مواجهة الليلة مصيرية بالنسبة للنادي الكاتالوني لأن تنازله عن اللقب الأوروبي الذي توج به الموسم الماضي للمرة الثانية في غضون ثلاثة أعوام، قد يشكل فترة انحدار خصوصا إذا فشلت إدارة النادي في الاحتفاظ بخدمات المدرب جوسيب غوارديولا الذي قاد "بلاوغرانا" إلى لقب الدوري ثلاث مرات والكأس المحلية مرة واحدة والكأس السوبر المحلية ثلاث مرات ودوري أبطال أوروبا مرتين وكأس السوبر الأوروبية مرتين وكأس العالم للأندية مرتين أيضا، أي ما مجموعه 13 لقبا منذ استلامه الإشراف على الفريق عام 2008.

وتشير بعض التقارير إلى أن غوارديولا مرشح لاستلام الإشراف على تشيلسي بالذات، إلا أنه نفى هذا الأمر قبيل لقاء الذهاب في لندن، معتبرا هذه الأخبار من "نسج الخيال".

وذكرت وسائل الإعلام أن غوارديولا يعتبر الهدف الأول لمالك تشيلسي الملياردير الروسي رومان إبراموفيتش الذي أقال المدرب البرتغالي اندري فياش-بواش وعين مساعده الإيطالي روبرتو دي ماتيو بديلا له حتى نهاية الموسم.

لكن إغراءات إبراموفيتش المستعد لكي يمنح غوارديولا راتبا سنويا قدره حوالي 16 مليون دولار بحسب بعض التقارير، لم تلق طريقها إلى المدرب الشاب الذي علق على هذه الأخبار، قائلا: "إنها من نسج الخيال، إنها افتراضية. أنا مدرب برشلونة حاليا وتشيلسي يملك مدربا جيدا نجح في تحقيق نتائج رائعة. ليس من المفيد بالنسبة لتشيلسي أو برشلونة أن نتحدث عن هذه المسألة. لا يوجد هناك الوقت من أجل التحدث عن الموضوع".

ويمر لاعبو برشلونة والنادي بفترة من التشكيك الناجم عن عدم حسم مصير غوارديولا الذي ينتهي عقده الحالي أواخر الموسم.

ورغم ثقة إدارة النادي الكاتالوني بقدرتها على إقناع غوارديولا بمواصلة المشوار مع "بلاوغرانا"، فإن لاعب الوسط الدولي السابق ترك تلميحات أثارت قلق مشجعي الفريق وإدارته، ما دفع الصحف إلى التكهن برحيله.

وتأتي هذه الشكوك والمخاوف من التصريحات التي أدلى بها غوارديولا سابقا حيث أشار إلى أنه يحتاج إلى المزيد من الوقت لكي يحسم مسألة استمراره مع برشلونة من عدمه، مضيفا "في الوقت الحالي، لا أدري، أحتاج إلى المزيد من الوقت. لا يمكنني العمل في فريق متطلب من هذا النوع إذا لم يكن في متناولي جميع عناصر القوة".

هذا وتبدأ مباراة برشلونة وتشلسي في الساعة الـ 9:45 بتوقيت فلسطين.

انشر عبر