شريط الأخبار

قلق شديد على حياة النائب الحاج علي والمماطلة بالإفراج عنه

11:43 - 24 تموز / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعربت عائلة النائب المختطف في سجون الاحتلال أحمد الحاج علي خوفها وقلقها الشديدين على حالته الصحية وعدم تمكن محاميه من زيارته أمس، وذلك نظراً للصعوبة وضعه الصحي عدم توفر أي معلومات عنه حتى اللحظة ومماطلة سلطات الاحتلال من الإفراج عنه ، لا سيما ويعتبر أكبر الأسرى المعتقلين إدارياً سناً ويعاني من عدة أمراض.

وقال نجل النائب الحاج علي في اتصال هاتفي بالدائرة الإعلامية للكتلة24/4 :" توجه المحامي الخاص بوالدي لزيارته التي كانت مقررة ظهر أمس ، ولم يتمكن من مقابلته نظراً لصعوبة وضعه الصحي ، حيث أنه لم يخرج للزيارة .

وأشار إلى أن والده يعد أكبر الأسرى في سجون الاحتلال حيث يبلغ من العمر 73عاما ويعاني من العديد من الإمراض.

من جهتها حملت كتلة التغيير والإصلاح الاحتلال كامل المسئولية عن حياة النائب أحمد الحاج علي جراء استمرار اختطافه والمماطلة في الإفراج عنه .

وقالت في بيان لها الثلاثاء وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه :" إننا نحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن حياة النائب المسن أحمد الحاج علي ، والذي يعاني من العديد من الأمراض ، ومماطلة الاحتلال بالإفراج عنه من سجونها."

وشددت الكتلة على أن الإرادة الصلبة للنائب الحاج علي ستنتصر على جبروت الجلاد الصهيوني.

ودعت الكتلة لأكبر حملة تضامن وتفاعل وتسليط الأضواء بكل الوسائل على قضية النائب المختطف أحمد الحاج علي .

والحاج علي مختطف منذ عشرة شهور بسجون الاحتلال ينتهي التمديد الأخير له بتاريخ 6-6 القادم .

انشر عبر