شريط الأخبار

العوا: إسرائيل لاتستطيع إعلان الحرب على مصر

06:04 - 23 تموز / أبريل 2012

القاهرة - فلسطين اليوم

أكد الدكتور محمد سليم العوا، المرشح لانتخابات الرئاسة، أن وقف تصدير الغاز لإسرائيل ما هو إلا فسخ عقد ما بين الهيئة العامة المصرية للبترول، وبين شركة بترول الشرق الأوسط، التي تصدر بدورها الغاز لإسرائيل، واصفًا القرار بأنه صائب، وأنه مبني على سند قانوني من التعاقد.

أما فيما يتعلق بالتهديدات، التي كانت توجه لنا من قبل كدخول إسرائيل سيناء أو العودة على مصر بالتعويض في حالة وقف تصدير الغاز أو أن هذا سوف يهدد الأمن القومي المصري، قال العوا: "كلها أكاذيب وعارية تماماً من الصحة".

وأشار العوا -في بيان صدر اليوم الإثنين- إلى أن إسرائيل ليست لديها القابلية لإعلان الحرب على مصر، نظراً لأنها مهددة من عدة جهات أولها إيران ثم لبنان وسوريا، وأن الدعم الأمريكي الهائل، الذي كانت تتلقاه لبناء القبة الصاروخية الضخمة، التي كان من المفترض أن تحميها من أي صواريخ موجهة من إيران ثبت أنها قاعدة غير منتجة.

وأكد العوا أن هذه العلاقة فيما يخص تصدير الغاز ما هي إلا علاقة اقتصادية وليس لها علاقة بمعاهدة السلام مع إسرائيل، كما أشار إلى أن السعر الذي نقوم بتصدير الغاز به غاية في التدني وقد حكمت المحكمة الإدارية العليا بتعديل، السعر ملمحاً أن كلاً من أحمد نظيف رئيس الوزراء السابق، والسيد سامح فهمي وزيرالبترول السابق، لم يطبقوا قرار اللجنة الدستورية العليا بتعديل الأسعار.

واختتم العوا حديثه معلقاً على أن التخويف من دفع التعويضات لا أساس له من الصحة، لأن التعويضات تترتب على خطأ ما قد قمنا به يخل بالتعاقد مثل إلغاء العقد بشكل تعسفي، وحقيقة الأمر أن شركة بترول الشرق الأوسط المملوكة في الأساس لحسين سالم لا تستطيع أن تلجأ للتحكيم الدولي لأنها لم تقم بسداد قيمة الغاز الذي تم تصديره لإسرائيل، وإن لجأوا للتحكيم الدولي نستطيع أن يحصل منهم الجانب المصري على تعويض.

انشر عبر