شريط الأخبار

مغتصبون صهاينة يستولون على أراضي المواطنين فى بلدة تقوع

05:19 - 23 حزيران / أبريل 2012

فلسطين اليوم - الضفة الغربية

أقدم مغتصبون صهاينة على الاستيلاء على أراض زراعية تعود لمواطنين فلسطينيين في بلدة تقوع شرق بيت لحم .
وأوضح حاتم صباح، رئيس بلدية تقوع في تصريحات صحفية أن المغتصبين قاموا بتسييج أراض زراعية بأكثر من مائة دونم، ومنعوا المواطنين الفلسطينين من الاقتراب منها، بزعم أنها أصبحت ملكهم.
وأشار صباح إلى أن الأراضي الفلسطينية التي تم الاستيلاء عليها مزروعة بالزيتون وتعود لعدة عائلات من بينها عائلة جبريل.
وفي الأغوار، أغلق المغتصبون الصهاينة اليوم المراعي في منطقة وادي حلوة في الأغوار الشمالية ومنعوا الرعاة من دخولها وهددوهم بمصادرة أغناهم وحاولوا الاعتداء عليهم.
وقال مجلس قروي المالح في تصريح صحفي أن مغتصبتي "مسكيوت"  و"روتم" المقامة على أراضي السكان في عين الحلوة في الأغوار أغلقوا المراعي ومنعوا تنقل المواطنين.
وأضاف أن "الخطر الحقيقي يداهمهم يوميا بسبب عنصرية هؤلاء المغتصبين وأنهم أغلقوا المراعي أمام مواشيهم ويعتدون على الرعاة بشكل همجي ومستمر".
 كما بين المجلس أن أعمال التجريف والبناء تجري في وضح النهار في مغتصبتي "مسكيوت" و"روتم" على حساب أراضي المواطنين, وان أعمال النهب لأراضي المواطنين تتحالف فيها كل المؤسسات الصهيونية، وان الهدف الرئيسي تهجير السكان وبناء المغتصبات.

انشر عبر