شريط الأخبار

البرغوثي يحذر مما يتعرض له الأسرى المضربين عن الطعام

03:39 - 23 حزيران / أبريل 2012

رام الله - فلسطين اليوم

دعا النائب مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية إلى تشديد حملة التضامن وتصعيدها لاسناد صمود الأسرى في سجون الاحتلال الذين يخوضون إضرابا عن الطعام.

ودعا البرغوثي إلى الكفاح من اجل فك العزل الانفرادي عن الأسرى خاصة ان هناك حوالي عشرين أسيرا في سجن الرملة منهم من يعاني من الشلل والأخرون مصابون بأمراض تشكل خطرا على حياتهم.

وقال البرغوثي في تصريح صحافي له، إن نضال شعبنا سيتواصل من اجل تحرير أسرانا، مشيرا إلى خطورة الأوضاع المتردية للأسرى في سجون الاحتلال جراء الممارسات غير الإنسانية والمخالفة لاتفاقيات جنيف والقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني التي تنتهجها سلطات الاحتلال.

ودعا البرغوثي إلى أوسع تحرك شعبي لاسناد الأسرى في نضالهم ضد الاعتقال الإداري والحرمان من الحقوق مطالبا في الوقت ذاته بتوفير حياة كريمة لاسرهم.

وشدد البرغوثي على ضرورة استنهاض المقاومة الشعبية، لإسناد صمود الأسرى في سجون الاحتلال، خاصة ما يتعرض له الأسرى الذين مضى على إضراب بعضهم اكثر من خمسين يوماً.

وأضاف البرغوثي ان الرد على استفراد الاحتلال بالأسرى، وما تشهده سجون الاحتلال، يجب ان يكون من خلال استنهاض المقاومة الشعبية، واتساعها بالتوازي مع حركة التضامن الدولية، محملا حكومة نتنياهو المسؤولية عن حياة أسرانا.

انشر عبر