شريط الأخبار

محكمة إسرائيلية تخلي منزلاً سرقه مستوطنون في الخليل

08:11 - 22 تشرين أول / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أمرت محكمة في القدس المحتلة بإخلاء مستوطنين يهود من منزل فلسطيني في مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أفادت الإذاعة الإسرائيلية العامة.

وقالت الاذاعة اليوم الأحد: "إن المحكمة رأت أن المستوطنين وضعوا يدهم بشكل غير قانوني على المنزل الموجود في حي "تل الرميدة" في الجزء الذي تحتله (إسرائيل) من مدينة الخليل وأمرت بإخلائهم".

وقال القاضي رام وينوجراد من محكمة القدس الجزئية في الحكم : "لا يملك المتهمون أي حق في أرض المنزل (...) ويجب عليهم إخلاء المكان حتى 15 من أيار/مايو ودفع تكاليف المحكمة التي تبلغ 20 ألف شيقل".

من جهتها، أكدت هاجيت أوفران من حركة "السلام الآن" المناهضة للاستيطان لوكالة "فرانس برس" أن "محكمة القدس أمرت باخلاء ثلاث عائلات من المستوطنين من منزل استولوا عليه بشكل غير قانوني في تل الرميدة بحلول 15 من أيار/مايو".

وأضافت أن "المسألة تعود إلى أوائل سنوات الألفين عندما ترك زوجان فلسطينيان من عائلة البكري منزلهما بسبب التحرشات المستمرة من المستوطنين الذين انتقلوا إلى المنزل بعد ذلك".

وأشارت أوفران إلى أن "عائلة البكري توجهت إلى المحكمة العام 2006 للتقدم بشكوى ضد المستوطنين الذين ادعوا وجود عقد إيجار وسندات ملكية لم تعترف بها المحكمة".

ويقيم نحو 190 ألف فلسطيني في الخليل الواقعة تحت سيطرة السلطة الفلسطينية، فيما يقيم حوالي 600 مستوطن في القسم الذي تحتله (إسرائيل) والذي يغطي 3 بالمئة من المدينة.

وتشهد الخليل التي انسحب منها جيش الاحتلال جزئيًا عام 1998 مواجهات واشتباكات متكررة بين فلسطينيين ومستوطنين وقوات الاحتلال الإسرائيلية.

انشر عبر