شريط الأخبار

خضر عدنان: العدو اقتحم خيمة التضامن لفشله في وقف عزيمة أسرانا

06:55 - 22 كانون أول / أبريل 2012

جنين - فلسطين اليوم


قال الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان القيادي في حركة الجهاد الإسلامي تعقيبًا على اقتحام قوات الاحتلال لخيمتي الاعتصام في كفر راعي وعرابة: أنه من الواجب التفكير في طرق إبداعية لحماية خيام الاعتصام، ولتنشيط آليات التفاعل مع الأسرى المضربين بعيدا عن الأدوات التقليدية المعروفة.

وأشار إلى أن تحركات جيش الاحتلال هذه تهدف إلى تخويف الناس من المشاركة في فعاليات التضامن وإرسال رسالة بأن من يتضامن مع الأسرى المضربين سوف يعرض نفسه للضرر بعد أن أزعجهم حجم التضامن مع الأسرى.

وحول إضراب الأسرى المتواصل منذ ستة أيام، أكد الشيخ أن مصلحة السجون مرتبكة في تعاملها مع الأسرى، فمنذ الإضراب ألغيت الإجازات للسجانين، وهذا يعني أنهم في حالة استنفارٍ دائم.

وتوقع الشيخ عدنان إجراءات أكثر صعوبة بحق الأسرى المضربين خلال المرحلة المقبلة، مثل المنع من زيارة المحامين، وقمع وعزل قيادات الإضراب بهدف تحطيم هذا النموذج.

وطالب الأسير المحرر خضر عدنان المتضامنين الأجانب في الضفة الغربية المحتلة بالحضور والمبيت في خيام الاعتصام مع الأسرى المضربين عن الطعام من أجل حمايتها من أية محاولة لقوات الاحتلال لاقتحامها وإزالتها.

وناشد حركات التضامن التي تنسق مع المتضامنين الأجانب الذين ينشطون في فعاليات مقاومة الجدار بنقل ثقلهم هذه الأيام لحماية خيم الاعتصام مع الأسرى في ظل الزخم الذي تشهده قضية الأسرى هذه الأيام.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت ظهر اليوم الأحد, خيمة الاعتصام التضامني مع الأسير بلال ذياب في قرية كفر راعي بحافظة جنين والذي أضرب عن الطعام لليوم 55 على التوالي في سجون الاحتلال.

وأفاد شقيقه عصام, بان قوات الاحتلال اقتحمت الخيمة دون أي سبب أو إنذار وقامت بتصويرها من داخل الخيمة، كما قامت بإزالة الرايات من الخيمة وهددت عدد من المواطنين المواطنين بإزالتها في المرة القادمة.

ومن الجدير ذكره أن الأسير بلال ذياب هو أحد عناصر حركة الجهاد الإسلامي في محافظة جنين وقد أضرب عن الطعام لليوم 56 على التوالي لعزله الانفرادي .

انشر عبر