شريط الأخبار

بيروت: الجهاد الإسلامي تلتقي وزير الداخلية والبلديات

05:17 - 22 حزيران / أبريل 2012

فلسطين اليوم - بيروت

التقى ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان،  أبو عماد الرفاعي، وزير الداخلية والبلديات، مروان شربل، على رأس وفد من الحركة، ضم مسؤول العلاقات، شكيب العينا، والقيادي محفوظ منور. 

وبعد استعراض للوضع السياسي العام في المنطقة، والعدوان الصهيوني المستمر ضد الشعب الفلسطيني، والمخططات التي تحاك لتصفية قضية اللاجئين على حسابهم وحساب الدول المضيفة، تطرق المجتمعون الى أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في لبنان. 

وقد شرح وفد حركة الجهاد الخطورة من وراء طرح مشروع إعطاء جوازات سفر السلطة الفلسطينية للاجئين، لأن ذلك يمنعهم من المطالبة بتحقيق عودتهم الى أرضهم من جهة، ويزيل عنهم صفة اللجوء من جهة ثانية، الأمر الذي يترتب عليه الكثير من المفاعيل، ومن بينها إلغاء وكالة الأونروا، وتحميل لبنان التكاليف المادية والمسؤولية عن أوضاعهم.

       كما عرض الوفد لمعاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان، وطالب وزارة الداخلية والبلديات بممارسة الضغوط على وكالة الأونروا للقيام بواجبها، ولا سيما في النواحي الصحية والاجتماعية، بما تنص عليه القوانين اللبنانية.  وتطرق الى مسألة الموقوفين الفلسطينيين في السجون اللبنانية، شارحاً معاناتهم في ظل عدم الإسراع في محاكمتهم، وما يعانيه الموقوفون من تحويل الى الأمن العام قبل إخلاء سبيلهم، الأمر الذي يضطرهم الى البقاء لأيام إضافية في الاحتجاز،  والى ضرورة إيجاد حل جذري لمسألة المطلوبين وفق القوانين، لافتاً الى ضرورة الإسراع في إنجاز معاملات اللاجئين الفلسطينيين في دائرة الشؤون السياسية واللاجئين.

وقد لمس الوفد إيجابية كبيرة لدى الوزير شربل، الذي أبدى تفهمه لحساسية الوضع الفلسطيني في لبنان، مبيناً أن السبب وراء بطء الاجراءات يعود الى جانب تقني إداري يطال الجميع، وليس على خلفية سياسية، مبدياً رغبته في إيجاد حلول سريعة وعملية.

انشر عبر