شريط الأخبار

قررت إخلاء المستوطنين من منزل فلسطيني

السلام الآن: المستوطنون ينتهجون أسلوباً ماكراً للاستيلاء على منازل الفلسطينين

12:00 - 22 حزيران / أبريل 2012

مستوطنون
مستوطنون

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قررت المحكمة الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة اليوم الأحد, إخلاء المستوطنين الصهاينة من منزل في مدينة الخليل يعود إلى مواطن فلسطيني, حيث أمهلتهم حتى 15 مايو القادم.

وقد رحبت حركة السلام الآن "الإسرائيلية"، بهذه الخطوة, مشيرة إلى أن المستوطنين قاموا بتزيف أوراق امتلاك المنزل, داعية إلى فتح تحقيق ضد المستوطنين بتهمة تزيف وثائق بمكلية المنزل.

وأكد سكرتير حركة السلام الآن يريف اوفنهايمر, بان المستوطنين ينتهجون أسلوبا ماكرا للاستيلاء على منازل الفلسطينيين, لافتاً, إلى أنهم يستولون على المنازل الفلسطينية في البداية وبعد ذلك يهدد ممثليهم في الكنيست لحل الائتلاف الحكومي إن تم طردهم من تلك المنازل.

فيما حذر وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي موشيه يعالون, من مغبة حل الائتلاف الحكومي إذا ما تم هدم احد "أحياء" مستوطنة بيت إيل المعروف باسم "غفعات هاؤلبانا", العائد لمالكه الفلسطيني زكريا البكري.

وانتقد يعالون وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك لامتناعه عن إقرار خطط البناء في الضفة الغربي، قائلا "إن أجندته السياسية تختلف عن الأجندة الحكومية".

وأضاف, وزير الحرب كان قد قرر تكليف قوات خاصة من الشرطة بإخلاء المنزل الذي استولى عليه المستوطنون في الخليل، وفي حال استخدام القوات ذاتها في بيت آيل فلا يكون مناص من حل الحكومة.

وكانت لجنة اعمار الخليل أصدرت في بيانها، إنها استصدرت قرارا من المحكمة الإسرائيلية المركزية بإخلاء المستوطنين من المبنى المذكور في حد أقصاه 15/5/2012، وأن القرار أكد عدم شرعية تواجد هؤلاء المستوطنين في مبنى تملكه عائلة فلسطينية 'عائلة البكري'.

انشر عبر