شريط الأخبار

تحدياً لـ"الاحتلال"..نشطاء ينظمون حملتين جويتين للتضامن مع الفلسطينيين

11:28 - 22 تشرين أول / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كتبت صحيفة "يديعوت أحرنوت" صباح اليوم الأحد على موقعها على شبكة الانترنت، أنه بمرور أيام معدودة على انتهاء أحداث قافلة التضامن مع الفلسطينيين في مطار اللد، اتضح أن تنفس الصعداء من جانب "الإسرائيلي" مبكرة جداً وأن الفعاليات والمظاهرات التي ينظمها النشطاء الأجانب، وحالة التأهب القصوى والنضال مع الفلسطينيين من الممكن أن تعود ثانية خلال عدة أشهر للتحول إلى ظاهرة دائمة.

ونقلت الصحيفة عن "جاك نانو" أحد منظمي قوافل التضامن مع الفلسطينيين الجوية، أنه اتخذ قرار أساسي للقيام بحملتين تضامنيتين مع الفلسطينيين الأولى ستكون في نهاية شهر أغسطس مع نهاية شهر رمضان، والثانية ستكون في نهاية شهر ديسمبر خلال عطلة عيد الميلاد.

وأوضح "نانو": أن الاقتراحات طرحت خلال مناقشة تداعيات عمليات الاحتجاج من جانب نشطاء موجودين في فرنسا، حيث أن الإعلان الرسمي والتاريخ الدقيق لهذه الحملات سيحدد خلال الأسابيع القادمة".

وأكد "نانو" للصحيفة أن الهدف النهائي لكافة المنظمات المشاركة هو إجراء قافلة طيران صغيرة في كل شهر، والهدف في العام القادم هو القيام بحملة دعائية كل شهر، وعلى سبيل المثال كل يوم أحد من بداية كل شهر والاقتراح الفرنسي هو القيام بهذا المسار ولكن بشكل مصغر-على حد قوله-.

وقال "نانو": "نحن لا نريد أن نكون في كل مرة 1500 متضامن، فإذا كنا 100 متضامن فقط نستطيع القيام بهذا بشكل أفضل".

يُشار إلى أنه انتهت بالأمس وبشكل رسمي فعاليات الحملة التضامنية "أهلا وسهلاً بكم في فلسطين" حيث تمكن النشطاء الأجانب الذين استطاعوا الوصول إلى "إسرائيل" من إجراء مؤتمر صحفي في بيت لحم بعد نجاح عدد صغير منهم في تخطي العوائق التي وضعتها "إسرائيل" في طريق دخولهم البلاد.

انشر عبر