شريط الأخبار

مرشح الإخوان: مصر الجديدة لن تترك الفلسطينيين

06:44 - 21 تشرين أول / أبريل 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أكد مرشح جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة لرئاسة الجمهورية المصرية محمد مرسي أن مصر الجديدة لن تترك الفلسطينيين تحت الحصار والاحتلال، ولا يمكن أن يكون رئيس مصر تابعًا لسياسة توضع له من الخارج.

وعن موقفه من (إسرائيل)، قال مرسي خلال مؤتمر صحفي في القاهرة، السبت 21-4-2012، لتدشين حملته الانتخابية: "إن المؤسسة المصرية واختيار الشعب المصري لرئيسه تفرض عليه احترام اتفاقيات مصر مع بقية الدول".

وأوضح أن "رئيس مصر الجديد سيأتي لتحقيق مطالب المصريين، والتي منها نجدة إخواننا الفلسطينيين.

من جانبه، جدد المرشح لرئاسة الجمهورية المصرية والأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى، التزامه بدعم الحقوق الفلسطينية وفي مقدمتها العمل على إقامة الدولة الفلسطينية ذات السيادة وعاصمتها القدس.

وقال في تصريحات أدلى بها خلال زيارته لمحافظة أسوان في أقصى صعيد مصر أمس: "سنطالب بمنطقة شرق أوسطية خالية من السلاح النووي على أن يطبق ذلك على (إسرائيل) قبل إيران".

وأشار موسى إلى أن مصر الجديدة ستعود إلى الصدارة على مستوى القارة والمنطقة والعالم، موضحًا أن أهم الملفات التي سيتبناها حال توليه الرئاسة هي ملفات تطوير التعليم باعتباره ركيزة أساسية للبناء واستثمار الطاقات البشرية وجعل مرحلة التعليم الأولى من رياض الأطفال وحتى الإعدادي إلزامية والاهتمام باللغات الأجنبية.

وقال موسى: "إن النظام المصري السابق أضعف مصر بعد أن ترك وضعًا سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا مترديًا، كما سجل تراجعًا في المواقف السياسية المصرية على المستويين الإقليمي والعالمي".

انشر عبر