شريط الأخبار

أمريكا ستنفق 680 مليون دولار إضافية لتعزيز "القبة الحديدية" الإسرائيلية

06:17 - 21 تشرين أول / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

قال موظفان في الكونجرس الأمريكي أن الولايات المتحدة ستنفق 680 مليون دولار إضافية حتى عام 2015 لتعزيز الدرع الإسرائيلية للصواريخ قصيرة المدى بموجب خطة وضعها الأعضاء الجمهوريون في مجلس النواب .

وقد يضع هذا الرقم ضغطا خلال عام الانتخابات على إدارة الرئيس باراك اوباما للإفصاح عما تراه دعما ملائما لدرع "القبة الحديدية" التي تلعب دورا مهما على نحو متزايد في امن الكيان.

ونشرت "إسرائيل" حتى الآن ثلاث وحدات عاملة من هذا النظام، وتحدثت عن حاجتها لثلاثة عشر أو أربعة عشر وحدة لحماية جبهات مختلفة.

وزعم متحدث باسم وزارة الحرب الأمريكية في 27 مارس آذار أن هذا النظام اعترض أكثر من 80 في المئة من الأهداف التي تعامل معها في مارس اذار عندما أطلق نحو 300 صاروخ وقذيفة مورتر على جنوب "إسرائيل" لينقذ "أرواحا كثيرة".

وقال جورج ليتل السكرتير الصحفي لوزارة الحرب الامريكية (البنتاجون) ان إدارة اوباما تعتزم ان تطلب مستوى "ملائما" لم يتم تحديده من التمويل من الكونجرس للمساعدة في توسيع النظام اعتمادا على المتطلبات الإسرائيلية والطاقة الإنتاجية.

ولم يصدر تعليق رسمي فوري من إدارة اوباما على خطط الجمهوريين للسعي إلى الحصول على 680 مليون دولار ابتداء من السنة المالية الحالية وحتى سنة 2015 المالية. ولم يتضح كيف ستنظر الإدارة إلى هذا الاقتراح.

الولايات المتحدة حتى الآن دفعت 205 ملايين دولار لدعم جهود القبة الحديدية التي صنعتها شركة رفائيل لأنظمة الدفاع المتقدمة المملوكة لـ "إسرائيل".

ويستخدم النظام صواريخ صغيرة موجهة بالرادار لتفجير صواريخ من طراز كاتيوشا يتراوح مداها من خمسة كيلومترات الى 70 كيلومترا بالإضافة الى القذائف الصاروخية في الهواء.

مساعد جمهوري بالكونجرس ان المبلغ الإضافي الذي يبلغ 680 مليون دولار سيوفر البطاريات والصواريخ الاعتراضية اللازمة للدفاع عن "إسرائيل" على أساس التغطية الحالية والترسانة المتوفرة لدى مقاتلي المقاومة الفلسطينية وحزب الله.

انشر عبر