شريط الأخبار

أبو مرزوق: الخلافات مع فتح لاتزال كبيرة

10:15 - 21 تموز / أبريل 2012

وكالات - فلسطين اليوم

أكد موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الفلسطينية "حماس"، إن الحركة لن تعترف بـ"إسرائيل" بأي اتفاق سلام، موضحا أن اتفاقيات السلام تعني بالنسبة لها مجرد هدنة وليس أي أمر آخر.

وأضاف أبو مرزوق، في حوار مع صحيفة فوروارد اليهودية الأمريكية نقلته مواقع الصحف الإسرائيلية، أن حماس ستلتزم بأي هدنة يفرضها اتفاق سلام شريطة تحقيق عدد من الاعتبارات أهمها أن يوافق الفلسطينيون جميعًا عليه، بالإضافة إلى اعتراف "إسرائيل" بالحقوق التي سلبتها من الفلسطينيين.

وقال أبو مرزوق إنه لا يوجد في الأفق فرصة للتعاون والتصالح بين حركتي فتح وحماس، موضحًا أن الفجوات بين الحركتين مازالت كبيرة، مضيفًا أن "إسرائيل" لم تظهر أو تبدي أي مرونة في التعامل مع الفلسطينيين، الأمر الذي يزيد من صعوبة التوقيع على أي أتفاق للسلام الآن معها.

من جانبها أعربت صحيفة هاآرتس عن اندهاشها من حديث أبو مرزوق، حيث قال آفي يسسخاروف، محرر الشئون الفلسطينية بالصحيفة، إن حديث أبو مرزوق لصحيفة يهودية يعتبر أمرًا غريبًا خاصة أنه لم يكن يتحدث لأي صحيفة "إسرائيلية" أو يهودية بالسابق.

وأضاف:السبب في ذلك ربما يعود إلى رغبة أبو مرزوق في إيصال رسالته إلى أكبر عدد ممكن من الإسرائيليين، خاصًة أن الدوائر الإعلامية "الإسرائيلية" على اطلاع دائم وتتابع هذه الصحيفة تحديدًا

انشر عبر