شريط الأخبار

مصارف اليونان الكبرى تستعد للاعلان عن خسائر تبلغ 20 مليار يورو

09:22 - 20 تموز / أبريل 2012

وكالات - فلسطين اليوم

تستعد المصارف اليونانية الاربع الكبرى، للاعلان اليوم الجمعة عن خسائر جسيمة للعام 2011 ناجمة عن إعادة الهيكلة الاخيرة للدين السيادي للبلاد، ما سيؤدي الى عملية معقدة لاعادة الرسملة بفضل دعم اوروبي عام.

وقال محللون ووسائل اعلام ان البنك الوطني اليوناني 'بي ان جي' وهو الاكبر في البلاد، يليه 'الفا بنك' و'يوروبك' ثم مصرف 'بيريوس' ستسجل خسائر مجموعها 20 مليار يورو على الاقل على مدى العام نظرا لخفض قيمة السندات السيادية اليونانية التي كانت بحوزتها.

وسمحت عملية اعادة الهيكلة بشطب حوالى 105 مليارات يورو من الدين العام، اي حوالى نصف السندات السيادية اليونانية، التي تملكها جهات دائنة خاصة، وعلى رأسها المصارف التجارية في البلاد التي خسرت سبعين بالمئة من القيمة الحسابية للاسهم التي تملكها.

وقال استاذ الاقتصاد المالي في جامعة اثينا 'بانايوتيس بتراكيس' لوكالة فرانس برس ان 'حجم الخسائر نظريا يتوقع ان يصل الى عشرين مليار يورو، لكن المهم هي الطريقة التي توزعت فيها خلال العام'.

وكتبت صحيفة 'كاثيميريني' الليبرالية انه في حسابات 2011 'سيسجل البنك الوطني اكبر الخسائر لانه كان يملك العدد الاكبر من الاسهم اليونانية، يليه مصرف بيريوس ثم يوروبنك والفا بنك'.

انشر عبر