شريط الأخبار

هارتس: الشاباك كان على علم بصفقة الخليل ولم يطلع الجيش عليها

08:31 - 20 كانون أول / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


اتهم ضابط رفيع المستوى في قيادة المنطقة الوسطى لجيش الاحتلال الإسرائيلي، جهاز الأمن العام "الشباك" بأنه كان على علم بقيام مستوطنين يهود "بإبرام صفقة لشراء البيت الفلسطيني في الخليل" ونيتهم الدخول إليه، لكنه لم يقم بإطلاع الجيش على هذه المعلومات على الرغم من أن الجيش هو المسؤول عن منطقة الخليل.

وبحسب "هآرتس" فإن جيش الاحتلال الإسرائيلي فوجئ من قيام مجموعات من المستوطنين بالدخول للبيت الفلسطيني الذي ادعى المستوطنون شراءه من صاحبه، مما مكن العشرات من المستوطنين من دخول البيت قبل أن يقوم الجيش بتجنيد قوات كافية إلى المدينة.

ونقلت عن ضابط رفيع المستوى قوله إن جهاز الشاباك الإسرائيلي كان على علم بأمر "هذه الصفقة" منذ أكثر من أربعة شهور، لكنه لم يقم بإطلاع قيادة الجيش على هذه المعلومات.

وأشارت الصحيفة في موقعها إلى أن المستوطنين يمارسون ضغوطا على الجيش للسماح بعودة المستوطنين إلى البيت الفلسطيني في الخليل، وأنهم قاموا خلال هذا الأسبوع بمرافقة عضو الكنيست يرون ليفين من الليكود بزيارة المكان والدخول للبيت بعد تنسيق الأمر مع جهات مختلفة في الجيش الإسرائيلي.

وعلم أنه من المتوقع أن يقوم عدد آخر من أعضاء الكنيست والسياسيين الإسرائيليين بزيارة المكان، فيما يواصل أعضاء كنيست ووزراء من اليمين وفي مقدمتهم وزير التربية والتعليم غدعون ساعر توجيه اتهامات للإدارة المدنية ووزير الأمن براك بالتلكؤ في إتمام فحص مدى قانونية الصفقة، وبالتالي إرجاء إعادة المستوطنين إلى البيت المذكور.

في غضون ذلك يستعد آلاف أعضاء الليكود، وبينهم وزراء وأعضاء كنيست، لعقد اجتماع حاشد في مستوطنة بيت إيل، وذلك لإبداء رفضهم لقرار محكمة العدل العليا الإسرائيلية التي أمهلت الحكومة الإسرائيلية مدة عشرة أيام لهدم حي استيطاني جديد أضيف في مستوطنة بيت إيل على أراض فلسطينية خاصة. ومن المقرر أن يعقد نتنياهو اليوم الجمعة جلسة خاصة لفحص سبل التوصل إلى حل وسط "يرضي وزراء الليكود والمحكمة العليا"، بحسب "هآرتس".

انشر عبر