شريط الأخبار

مفتي مصر زار القدس بالتنسيق مع وزارة الحرب الصهيونية و بحراسة أمنية مشددة

07:42 - 19 تموز / أبريل 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

اكدت سلطات الاحتلال الاسرائيلي الخميس بشكل رسمي بأن زيارة مفتي مصر للمسجد الاقصى الاربعاء تمت بالتنسيق مع وزارة الحرب الصهيونية، وباشراف شرطتها وقوات من الجيش وانه لا يمكن لاي شخص الوصول للقدس بدون علم وموافقة السلطات الاسرائيلية.


واكدت الاذاعة الاسرائيلية الرسمية الخميس نقلا عن مصادر سياسية رفيعة بالحكومة الإسرائيلية بأن: الزيارة التى قام بها مفتى الديار المصرية الدكتور على جمعة لمدينة القدس والحرم القدسى الشريف، برفقة الأمير غازى بن محمد مستشار ملك الأردن عبد الله الثانى بن الحسين، للشؤون الدينية، تمت بالتنسيق مع إسرائيل وبتنظيم أردنى.
وأضافت الاذاعة ان جمعة افتتح خلال الزيارة كرسى الأمام الغزالي للدراسات الإسلامية فى المدينة المقدسة، بدعوة من مؤسسة آل البيت الملكية الأردنية وباعتباره أحد أمناء المؤسسة.


وكان قد قال جمعة إن هذه الزيارة تمت تحت الإشراف الكامل للسلطات الأردنية وبدون الحصول على أى تأشيرات أو أختام دخول اسرائيلية، باعتبار أن الديوان الملكى الأردنى هو المشرف على الأماكن المقدسة فى المدينة.
ومن جهتها اكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن الوفد الزائر وصل إلى المسجد الأقصى تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة، موضحة أن زيارات الوفد جاءت بالتنسيق مع وزارة الحرب الصهيونية وليس مع وزارة الخارجية الإسرائيلية.


انشر عبر