شريط الأخبار

منظومة

بالصور: المنظومة الإسرائيلية الجديدة للمراقبة والاستهداف

06:57 - 19 تشرين أول / أبريل 2012

فلسطين اليوم - غزة

أحاط الاحتلال الإسرائيلي حدود قطاع غزة خلال الأشهر الماضية بأنظمة مراقبة متطورة،  والتي تقوم بتصوير وتحديد الأهداف التي تقترب من الحدود وإنذار ،TOPLITEعرفت بإسم الجنود لكي تطلق النيران عليها.

وقد سجلت مجموعات المقاومة الفلسطينية ملاحظتها لوجود هذه الأجهزة على أبراج المراقبة الإسرائيلية المنتشرة على حدود قطاع غزة، وعلى الآليات العسكرية التي تستخدم في عمليات الرصد، بالإضافة للعديد من نقاط الرصد الأرضية التي تتابع التحركات الفلسطينية على حدود القطاع.

وتتميز أنظمة الرادار الجديدة باستقرارها الكبير، وهي متعددة المهام حيث يوجد بها العديد من أجهزة الاستشعار البصرية والكهربائية، ولديها القدرة على المراقبة الليلية وتحديد الأهداف, ويمكن استخدامها للمراقبة البحرية والجوية والبرية، وكما توفر الخدمات اللازمة لتوجيه دقيق للأسلحة الموجهة، ليلا أو نهاراً ، وتحت الظروف الجوية السيئة، حيث تعمل بالأشعة تحت الحمراء، ومزودة بنظام يدوي وآلي لتتبع الهدف.

وفي ذات السياق قالت "القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية" أن المنظومة الجديدة قادرة على رصد أية قذيفة بدءا من قذائف الهاون وصولا للصواريخ بدقة كبيرة، مما سيغير وجهة وشكل العمليات القتالية المستقبلية، علما بان المنظومة الرادارية التي تم نصبها هي الأولى من نوعها في إسرائيل.

يمكنه العمل ضمن مسافات طويلة تصل إلى عشرات الكيلومترات TOPLITE وأضافت القناة وأن الجيش الإسرائيلي يخطط لاقتناء 5 منظومات رادارية من هذا الطراز، بحيث يتم تغطية المنطقة الشمالية (الحدود الإسرائيلية اللبنانية) برمتها إضافة إلى الحدود مع قطاع غزة، ما يعني تغطية رادارية مستمرة ومتطورة لكافة الحدود التي يتربص فيها خطر إطلاق القذائف والصواريخ غير الموجهة.

أن سلاح المدفعية في إسرائيل يستعد لدمج هذا  ( Jerusalem Post وقالت صحيفة ( النظام الجديد من الرادار في الوقت الذي يفتح عينيه على صراع مستقبلي سيجرى مع حركة (حماس) ومنظمة (حزب الله) اللبنانية.

فيما أكدت الصحيفة أن هذا النظام سيمكن الجيش الإسرائيلي من تحديد مكان إطلاق صواريخ نحو "إسرائيل" وتدميرها مع منصاتها في وقت اقل مما كان يجرى في الماضي.

ويذكر أن "إسرائيل" كانت قد أعلنت مؤخرا فشل منظومتي الدرع الصاروخية "القبة الحديدة" و "العصا السحرية" في التصدي لصواريخ المقاومة الفلسطينية المنطلقة من قطاع غزة صوب البلدات الإسرائيلية، ليظهر أن هذا التهويل الإسرائيلي في عمل تلك المنظومات يسير وفق إعطاء طمأنة للشعب الإسرائيلي بقدرتها على حمايته، و سعي الاحتلال لجلب المزيد من الدعم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية ..

انشر عبر