شريط الأخبار

كنيسة مصرية: زيارة القدس تحت الاحتلال الإسرائيلي محظور

09:57 - 17 حزيران / أبريل 2012

وكالات - فلسطين اليوم

جددت الكنيسة الأرثوذكسية في مصر تأكيدها على حظر السفر إلى مدينة القدس وهي تحت الاحتلال الإسرائيلي، وذلك ردًا على قيام بعض الأقباط من الأرثوذكس والكاثوليك المصريين بالسفر إلى القدس والحصول على تأشيرات صهيونية.

وأكد الأنبا باخوميوس، القائم مقام البطريرك، عقب وفاة البابا شنودة، في بيان صادر عنه اليوم الثلاثاء (17-4)، رفض الكنيسة لرحلات الأقباط إلى القدس، مؤكدًا أن الكنيسة ما زالت تحظر على أبنائها زيارة القدس، حتى بعد وفاة البابا شنودة الثالث الذي أرسى هذه القاعدة". وأضاف: "إن قرار قداسة البابا بخصوص عدم زيارة القدس ما زال قائمًا وعلى كل أبناء الكنيسة أن يكونوا ملتزمين به".

من جانبه؛ قال الأنبا رافائيل، الأسقف العام، عضو المجمع المقدس، في تصريحات صحفية إن قرار منع الأقباط من السفر إلى القدس في ظل الاحتلال "ليس قرار البابا شنودة فقط، وإنما منذ عهد البابا كيرلس، وهو قرار المجمع المقدس"، مؤكداً أن "الأقباط لن يزوروا الأراضي المقدسة طالما بقي اسمها ""إسرائيل".

وكان عدد من الأقباط قد سافروا إلى القدس في عيد القيامة، وبدأت عودتهم، حيث وصل أمس الاثنين إلى مطار القاهرة 193 قبطياً قادمين من مطار اللد المحتل، وقال مصدر أمنى بالمطار: "إن إجمالي العائدين خلال اليومين الماضيين بلغ 395".

انشر عبر