شريط الأخبار

مواجهات بين الأسرى والاحتلال في سجن "نفحة" بسبب الإضراب

07:27 - 17 كانون أول / أبريل 2012

فلسطين اليوم - وكالات


أكد حقوقي فلسطيني، أن قوات خاصة صهيونية تابعة لما يسمى "مصلحة السجون" الصهيونية، اقتحمت سجن "نفحة" ظهر اليوم الثلاثاء (17-4)، بشكل مفاجئ واعتدت على الأسرى داخل السجن، في ترجمة واضحة للانتقام من الأسرى بعد خوضهم قرار الإضراب الشامل اليوم.

وقال نصر أبو فول، الناشط في قضايا الأسرى الفلسطينيين، إن قوات الاحتلال اعتدت على الأسرى مستخدمة العصي، في محاولة منها لكسر الإضراب عن الطعام الذي أعلنه الأسرى  بالقوة، مبينا أن إدارة السجون تعكف على إفشاله بشتى السبل والوسائل المتاحة لديها.

وحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى الفلسطينيين بعد اقتحام سجن نفحة، "للمجتمع الدولي بصمته وتماديه ووقوفه إلى جانب الجلاد "الإسرائيلي" وعدم سماعه لصرخات الأسير الفلسطيني".

واستهجن "الجرائم و الإجراءات التعسفية التي تقوم بها إدارة مصلحة السجون"،  معتبرا أن مثل هذه الإجراءات تصعد من التوتر والغليان عند الأسرى،  محذرا من عملية قتل جماعي للأسرى خصوصا بعد ما حصل من قمع لهم في كافة السجون وتهديدهم بشكل لا يليق بالأسرى.

وأكد أبو فول أن الاعتداء على الأسرى وفى يوم الأسير بالذات، هو انتهاك واضح لكافة الأعراف والقوانين الدولية واتفاقية جنيف الرابعة، وذلك في ظل الأوضاع المأساوية والمعيشية وسوء معاملة إدارة السجن لهم وعدم تلبية مطالبهم في تقديم المستلزمات الأساسية والضرورية.

وطالب المجتمع الدولي والصليب الأحمر "بتحديد موقفه بكل وضوح تجاه قضية الأسرى، والتدخل لمنع الاعتداء على الأسرى، مناشداً كافة المؤسسات والهيئات الحقوقية للأسرى التدخل السريع لوقف معاناة الأسرى المتفاقمة والمتكررة والتي تخرق أهم الحقوق والمواثيق الدولية والإنسانية".
انشر عبر