شريط الأخبار

الاتحاد الإسلامي يدعو إلى تحرير الأسرى من سجون الاحتلال

05:15 - 17 تموز / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

شارك الاتحاد الإسلامي في النقابات المهنية الإطار النقابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الثلاثاء، بإحياء يوم الأسير الفلسطيني والذي يصادف اليوم الثلاثاء 17/ابريل المخصص لدعم ومساندة قضية الأسرى القابعين في سجون الاحتلال، معتبراً أن هذا اليوم بمثابة عرس وطني كبير تلتحم به جميع فئات وفصائل المجتمع الفلسطيني من أجل قضية الأسري البواسل.

وأشار الاتحاد في بيان له وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، إلي أن هذه القضية من أولويات المشروع الفلسطيني وان الفلسطينيين يحيون هذا اليوم بمناسبة الذكري السنوية للإفراج عن أول معتقل فلسطيني بتاريخ 17/4/1974 وذلك  بأول عملية لتبادل الأسرى بين الفلسطينيين والاحتلال الصهيوني.

وأشار الاتحاد إلي أن الأسرى في سجون الاحتلال يتعرضون إلي شتي أنواع التعذيب والانتهاكات بحقهم وسياسة الترحيل والإبعاد القسري للأسري والتي كان آخرها إبعاد الأسيرة المحررة هناء شلبي بتاريخ 1 ابريل 2012 لقطاع غزة وان هذا يعتبر مخالفا لاتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949.

وطالب الاتحاد في بيان له مؤسسات المجتمع المدني وحقوق الإنسان بالضغط علي سلطات الاحتلال لتلبية مطالب الأسري المضربين عن الطعام،وإنهاء سياسة الاعتقال الإداري التي تمارسها إدارة السجون بحق الأسرى وحمل الاتحاد دولة الاحتلال المسؤولية الكاملة في حال تدهور الوضع الصحي  للأسري المضربون عن الطعام والذي يهدد حياتهم بالخطر.

كما طالب البيان سلطات الاحتلال بإلغاء قرار منع زيارة أهالي اسري قطاع غزة وترك لهم الفرصة بمشاهدة عائلاتهم حيث يحرم ما يقارب من 475 أسير فلسطيني من قطاع غزة من الزيارات العائلية منذ أكثر من 5 أعوام.

وناشد الاتحاد كافة الضمائر الحية وأحرار العالم بتنظيم الفعاليات المنددة بسياسة الاعتقال الإداري وانتهاكات دولة الاحتلال بحق الأسرى.

كما دعا البيان  اللجنة الدولية للصليب الأحمر  وكافة  المؤسسات القانونية  وكافة مؤسسسات حقوق الإنسان الدولية بمتابعة قضايا الأسرى الفلسطينيين والتدخل لدي حكوماتهم من اجل الضغط علي دولة الاحتلال للكف عن ممارساتها التعسفية بحق الأسرى والعمل على الإسراع بالإفراج عنهم بالتحرك السريع لإنقاذ حياة مئات الأسري المضربون عن الطعام من أجل تلبية مطالبهم المشروعة.

انشر عبر