شريط الأخبار

حتى اللحظة الأخيرة .. الاحتلال يتلاعب بمشاعر عائلة الأسير خضر عدنان

05:08 - 17 تشرين أول / أبريل 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

على الرغم من التأكيدات التي تصل عائلة الأسير خضر عدنان والتي تشير بأن الإفراج عن ابنها سيتم اليوم إلا أنه لم يحدد حتى اللحظة المكان والساعة التي سيفرج فيها عن ابنها , وذلك في محاولة من الاحتلال للتلاعب بمشاعر العائلة وللإحالة دون تنفيذ الاستقبال الحاشد سينظم للأسير فور الإعلان عنه .

 وقد استعد أهالي قرية عرابة بمدينة جنين شمال فلسطين المحتلة اليوم الثلاثاء لاستقبال الأسير المجاهد خضر عدنان، الذي انتزع قراراً من الاحتلال الصهيوني قبل نحو شهرين, بالإفراج عنه في 17 أبريل تزامناً مع إحياء يوم الأسير الفلسطيني مقابل أن يفك إضرابه عن الطعام وعدم تجديد اعتقاله إدارياً والذي استمر 66 يوماً على التوالي.

من جانبه اكد والد الأسير خضر عدنان أنه وحسب المعلومات التي وردت العائلة فإن الإفراج عن ابنه سيتم اليوم , منوهاً في الوقت ذاته أن موعد ومكان الإفراج لم يحدد حتى اللحظة .

وأشار عدنان في حديث له مساء اليوم أنه توجه وأبنائه إلى مدينة رام الله بالضفة الغربية , لاستقبال الأسير خضر فور الإفراج عنه , مؤكداً أنهم ينتظرون اتصالاً من الأسير ليخبرهم بمكانه عندما يفرج عنه الاحتلال .

وأوضح والد الأسير خضر عدنان أن العديد من أهالي الضفة الغربية يتصلون به من الصباح لتحديد المعبر الذي سيتم خلاله الإفراج عن الأسير خضر عدنان لتنظيم استقبال حاشد له .

وعن الإضراب الذي خاضه الأسرى في سجون الاحتلال اليوم أكد عدنان على حق الأسرى في التعبير عن أنفسهم في خوض معركة ضد الاحتلال حتى ينالوا الحقوق التي طالما حرموا منها ,مشدداً على وقوفه الكامل على الأسرى في معركته الحالية .  

انشر عبر