شريط الأخبار

تدهور خطير في حالة الأسرى المضربين في "مستشفى سجن الرملة"

02:08 - 17 حزيران / أبريل 2012

رام الله - فلسطين اليوم

أكد رئيس الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس  وخلال زيارته "لمستشفى سجن الرملة" بأن الأسرى المضربين عن الطعام والقابعين هناك يعانون من وضع صحي صعب للغاية.

 وأوضح بولس أن الاسير عمر أبو شلال المضرب منذ 44 يوما يعاني من دوخان تام ويستصعب النوم ويعاني من أوجاع في الرأس والظهر .

 وفي حديثٍ مع الأسير الذي أكد للمحامي بولس بأنه وفي اليوم 35 جاءه ضابط ليستمع إلى مطالبه وقام بإرسال له رسالة طلب فيها  الإفراج العاجل عنه إلا أنه وحتى هذا اليوم لم يكن هناك أي رد ، ونتيجة لعدم تجاوب المسؤولين في رسالته قام بإيقاف تناول أي مادة غير الماء مما أدى إلى تدهور خطير في حالته.

وبين المحامي بولس خلال زيارته بان الأسير حسن الصفدي من نابلس والمضرب منذ 44 يوما قد تعرض لنوبة حمى وارتفاع في درجات حرارته ، وكان هناك شك من قبل الأطباء بإصابته بفيروس بالدم مما حذا بنقله إلى غرفة الطوارئ في "آساف هروفيه" في تل أبيب إلى أن استقرت حالته وتم التحكم في  درجة حرارته وأعيد ثانية إلى مستشفى سجن الرملة وحالته الصحية لا زالت صعبة للغاية ، ونوه بولس بأن الصفدي أسير إداري سابق قضى للمرة الأولى 43 شهرا و المرة الثانية 37 شهراً والمرة الثالثة 14 شهرًا.

كما زار المحامي بولس الأسيرين بلال ذياب من جنين والأسير ثائر حلاحله من خاراس الخليل في اليوم الخمسين  50 من إضرابهم ، مؤكداً بأن وضعهم في غاية من الخطورة ومقلق جدا وهما يعانيان من هبوط في الضغط وهبوط في دقات القلب وآلام شديدة في المعدة ,كما أن ثائر يعاني من ظهور بعض الدم في فمه وتساقط في الشعر.

 من جانبهم أكد الأسيرين ذياب وحلاحلة وعلى الرغم من حالتهم الصحية الخطيرة استمرارهم في الإضراب عن الطعام  حتى يتم الإفراج عنهما متأملين أن لا يتم إذابة قضيتهم بين قضية الإضراب الذي بدأ اليوم خاصة أنهما مضربان منذ  50 يوما ، مثمنين في نفس الوقت هذه الخطوة راجين أن تتحقق بنصر لكافة الأسرى.

وهذا نقل بولس بأن جميع الأسر المضربين يشكرون كافة المؤسسات الحقوقية الداعمة لهم ، مطالبين القوى والفصائل بتوحيد فعاليتهم من أجل إيصال صوت الأسرى في كافة أرجاء العالم .

وأشار المحامي بولس إلى أن الأسير المقعد محمد أبو لبدة قد قرر خوض إضراب عن الطعام منذ اليوم احتجاجا على الوضع الصحي والظروف الاعتقالية السيئة المحتجز يها في "مستشفى سجن الرملة" ، وفي سياق متصل قال المحامي بولس بأن الأسير زهير لبادة والذي يعاني من مرضى الكلى ويقوم بعملية غسل كلى داخل المعتقل  تم نقه "لأساف هروفيه"  في تل أبيب بعد تردي وضعه الصحي ومعاناته من آلام شديدة في ذارعه اليمنى ومشاكل في الشرايين .

انشر عبر