شريط الأخبار

سلطات الاحتلال تهدد الأسير خضر عدنان قبل الإفراج عنه

08:49 - 16 تموز / أبريل 2012

رام الله - فلسطين اليوم

هددت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الاثنين الأسير خضر عدنان القابع في مستشفى الرملة و المتوقع الإفراج عنه يوم غداً بتضييق الخناق عليه واعتقال بعض أصدقائه وأقاربه، ومن لم يعتقل فهو في طريقه نحو الاعتقال.

وقال الأسير لمحامي نادي الأسير الفلسطيني جواد بولس الذي زاره اليوم في مستشفى الرملة" انه تم استدعائي اليوم من قبل الضابط المسؤول عن منطقته والذي قال لي لا تفرح كثيرا فان عائلتك وبيتك مراقبون، وسنقوم بتضيق الخناق عليك، واعتقال بعض أصدقاءك وأقاربك، ومن لم يعتقل منهم فهو في طريقه للاعتقال وعليك ان تعرف انك انت والعائلة تحت مراقباتنا  طيلة أيام الأسبوع.

وتعليقاً على ذلك اعتبر الأسير خضر عدنان حديث الضابط خطير جدا في ظل ما تقوم به إسرائيل من تهديد الأسرى المحررين في صفقة شاليط، بان يتم اعتقالهم واغتيالهم، وهذا بمثابة اعتداء صارخ عليه قبل الإفراج عنه وقد تكرر على الأسرى جميعاً.

ونوه الأسير الى خطورة الاقتحامات التي تجري في سجن مستشفى الرملة.

وينتظر الأسير الإفراج عنه والعودة  إلى بيته مثمناً في الوقت ذاته كل من وقف بجانبه وجميع القوى والمؤسسات في فلسطين والعالم وجميع المسؤولين

انشر عبر