شريط الأخبار

التحالف المهني الديمقراطي ينسحب من الامانة العامة لنقابة الصحفيين في رام الله

08:18 - 16 حزيران / أبريل 2012

فلسطين اليوم - رام الله

أعلن خمسة من أعضاء الأمانة العامة لنقابة الصحفيين في الضفة الغربية هم ممثلي "التحالف المهني الديمقراطي" الأربعة عمر نزال، وسند ساحلية، ومنال حسن، وحسني شيلو ورئيس قائمة "الصحافي المستقل" أسامه السلوادي انسحابهم من اجتماع الأمانة العامة الأول الذي عقد الاثنين احتجاجًا على نهج التفرد والاستحواذ الذي تمارسه قائمة "نقابة مهنية للجميع".
وقال هؤلاء في تصريح صحافي مساء الاثنين: "منذ عقد المؤتمر العام للنقابة وإجراء انتخاباتها في 10 مارس الماضي فان ممارسات ممثلي ومسؤولي قائمة نقابة مهنية تعكس توجهات جديدة لم تعهدها النقابة خلال الدورة السابقة".
وأضافوا "منذ المؤتمر بدء يسود نهج جديد عماده الغرق في الفئوية وتهميش ممثلي القوائم الأخرى والتفرد في اتخاذ القرار ما يعيد إلى الأذهان الحقبة الماضية التي تدمرت خلالها النقابة".
وأشاروا إلى أن قائمة "نقابة مهنية للجميع" استأثرت بجميع المناصب الإدارية في المجلس الإداري خلال اجتماعه الأول الذي انعقد في الثاني من نيسان/أبريل بالاستناد إلى غالبيتها العددية في المجلس.
وأوضحوا أن هذه النقابة تستمر بذلك في توزيع المناصب الإدارية واللجان الفاعلة في الأمانة العامة وهو ما يعكس توجهًا لضرب العمل المشترك والأسس النقابية المتعارف عليها ورفض مبدأ الشراكة الوطنية والنقابية.
وأشار التحالف إلى أن نقيب الصحفيين عبد الناصر النجار قد اتخذ موقفًا منفردًا ودون قرار من الأمانة العامة او التشاور مع كافة أعضائها بالتراجع عن موقف النقابة القاضي بمقاطعة جائزة الحكومة برام الله لحرية الصحافة وأعلن عن ذلك أمام رئيس الوزراء سلام فياض دون مراعاة لموقف الإجماع الذي كانت قد اتخذته اللجنة الممثلة لكافة القوائم والمكلفة بمتابعة قضية الزميل يوسف الشايب.
ولفت إلى أن هذا خلق ارباكًا لدى الصحفيين وأعضاء الأمانة العامة، مضيفًا "بل وفوق ذلك فقد تم سحب خبر مقاطعة الجائزة من موقع النقابة الالكتروني من أصوله في سابقة لم تحدث من قبل".

انشر عبر