شريط الأخبار

فضيحة الدعارة المتورط فيها حراس أوباما تتسع وتزيد من أوجاع واشنطن

04:20 - 16 تموز / أبريل 2012

فلسطين اليوم - وكالات

ذكرت صحيفة الديلى تليجراف، أن فضيحة الدعارة المتورط فيها حراس الرئيس الأمريكى باراك أوباما اتسعت، حيث تم القبض على خمسة أفراد بالجيش الأمريكى فى ذات الإطار.

ووفقا لبيان صادر عن القيادة العسكرية الجنوبية، فإن 5 من أعضاء الخدمة بكولومبيا انتهكوا حظر التجول، وربما يكونوا قد شاركوا فى سلوك غير لائق.

وكان 11 ضابطاً بخدمات الأمن السرية، تعرضوا للتحقيق بواشنطن خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعدما تم إعادتهم إلى بلادهم فى خزى وعار من مدينة قرطاجنة، حيث يحاول أوباما تعميق العلاقات التجارية والأمنية مع أمريكا اللاتينية فى قمة كبرى.

وزاد إحراج أمريكا بعدما قال هؤلاء الذين اطلعوا على التحقيق، إن 11 من وكلاء الخدمة السرية رافقوا سيدات إلى غرفهم.

وقال بيتر كينج، النائب الجمهورى ورئيس لجنة الأمن الداخلى، لشبكة إيه بى سى نيوز، "ما أفهمه أن 11 من وكلاء الخدمة السرية اصطحبوا سيدات لغرفهم، ثم نشب خلاف فى صباح اليوم التالى، حينما رفضت إحدهن مغادرة الغرفة، وجاءت الشرطة، لكنها رفضت المغادرة حتى تتقاضى أجرتها".

وفى أول رد فعل علنى له قال أوباما إن مدير جهاز الخدمة السرية يجرى حاليا تحقيقا صارما.

انشر عبر