شريط الأخبار

عشية يوم الأسير .. دائرة العمل النسائي وخنساء فلسطين تعلنان انطلاق دورة تأهيل الداعيات

03:29 - 16 تشرين ثاني / أبريل 2012

دائرة العمل النسائي ومركز خنساء فلطسين
دائرة العمل النسائي ومركز خنساء فلطسين

غزة - فلسطين اليوم


أعلنت دائرة العمل النسائي التابعة لحركة الجهاد الإسلامي بالتعاون مع مركز خنساء فلسطين اليوم الاثنين عشية ذكرى يوم الأسير الفلسطيني عن بدء انطلاق دورات تأهيل وتطوير الداعيات في محافظات قطاع غزة لإعداد الكادر القادر على إلقاء الدروس والمحاضرات الدينية.

وأكد مسئول دائرة العمل النسائي الاستاذ وليد حلس, أن الدورات التي تقيمها الدائرة بالتعاون مع مركز خنساء فلسطين تأتي ضمن السياسة التي انطلقت منها دائرة العمل النسائي للسير على خطى الصحابيات رضوان الله عليهن.

وأوضح حلس, أن انطلاق هذه الدورات تأتي في ذكرى يوم الأسير الفلسطيني الذي يتعرض الأسير لأبشع أنواع التعذيب والمعاناة التي يعانيها من السجان الإسرائيلي, وتزامناً مع إعلان الأسرى في السجون عن الإضراب العام لنيل الحرية والكرامة, وستستمر حتى نهاية شهر رمضان المبارك.

وقال مسئول دائرة العمل النسائي :"ميدان الدعوة كان حكراً على الرجال قبل ظهور دائرة العمل النسائي, مشيراً إلى أن الدورات استطاعت أن تدخل جو المنافسة بين الرجال والنساء في تعلم الفقه والدين الإسلامي لنقله إلى الأجيال القادمة للمضى على خطى النبي صلى الله عليه وسلم.

وعن عدد المشتركين في هذه الدورة قال :"سيلتحق بهذه الدورة أكثر من 135 داعية موزعات على الأقاليم السبعة لمحافظات قطاع غزة, لافتاً, إلى أن الدورة سيستفيد منها ليست الداعيات فقط بل جميع الأخوات اللواتي يترددن إلى المساجد ومراكز دائرة العمل النسائي.

وقال :"سيشرف على هذه الدورة ثلة من الأخوات الداعيات اللواتي يحملن شهادات عليا في الشريعة الإسلامية, مبيناً, أن لديهن الخبرة والتجربة ومهنة التدريس.

من جانبه أكدت مسئولة اللجنة الدعوية التابعة لدائرة العمل النسائي أسمهان عبد العال, أن دورة تأهيل وتطوير الداعيات تهدف لزيادة وتعميق الوعي والإيمان لدى الأخوات ورفع قدراتهم في التعامل مع أي موقف يواجههن من خلال الدعوة والاحتكاك بالأخوات الراغبات في التعلم والتوعية الدينية.

وأشارت عبد العال, إلى أن هذه الدورة تعد الدورة الثانية لدائرة العمل النسائي بالتعاون مع مركز خنساء فلسطين لتأهيل وتطوير الداعيات في الحركة حيث خرجت الدورة الماضية أكثر من 110 داعية أما الدورة التي انطلقت في الأقاليم السبعة ستخرج أكثر من 135 داعية, مشددة على أن الدورة الماضية شهدت تفاعل وتطور كبير في أداء الداعيات من خلال متابعتهن.

ولفتت, إلى أن الداعيات يتمتعن بالإرادة القوية والصلبة لتلقي المزيد من التربية الدينية والفقه الإسلامي, من أجل تعليمه للأجيال القادمة.

ومن الجدير ذكره ان دائرة العمل النسائي ومركز خنساء فلسطين سيكرمان الداعيات فور انتهاء الدورة في نهاية شهر رمضان المبارك, وتوزيع الجوائز والهدايا القيمة لهم.

انشر عبر