شريط الأخبار

نواب حماس: لقاء فياض نتنياهو طعنة للأسرى من الخلف

02:06 - 16 تموز / أبريل 2012

رام الله - فلسطين اليوم

انتقد نواب حركة حماس في الضفة الغربية الأحد، اللقاء المرتقب بين رئيس حكومة رام الله سلام فياض، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء المقبل.

واعتبر النواب في بيان لهم، اللقاء المرتقب "إهانة بكل معنى الكلمة لتضحيات الأسرى".

وأضاف أن "اللقاء بمثابة الطعنة للأسرى من الخلف، خاصة وأنه يصادف بعد غدٍ 17 نيسان يوم الأسير الفلسطيني وموعد إضراب الأسرى في سجون المحتل عن الطعام في كافة السجون".

وقال البيان إن "اللقاء عبثي كغيره من اللقاءات السابقة والتي لم تجلب للفلسطينيين سوى الويلات ومزيداً من الخراب والدمار.. وكان الأجدى بالسلطة وحكومة الضفة أن تعلن عن برنامج لدعم الأسرى في يومهم وإضرابهم لا أن ترسل من يجلس ويفاوض الصهاينة والذين يجلدون كرامة الأسرى ليل نهار".

وطالب السلطة الفلسطينية بـ"العدول عن هذا القرار المعيب في حق الكل الفلسطيني والمضي قدماً بتطبيق بنود المصالحة ووقف الاعتقالات السياسية التي تطال الأسرى المحررين وغيرهم من أبناء الحركات الإسلامية في مدن الضفة".

وكانت وسائل إعلام محلية ذكرت أنه من المقرر أن يلتقي فياض برئيس الوزراء الإسرائيلي ويسلمه رسالة من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

انشر عبر