شريط الأخبار

بتنظيم من الرابطة الإسلامية بالتعاون مع مهجة القدس بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني

الرازم: الأسرى هم تاج العز للشعب الفلسطيني وتحريرهم واجب علينا

01:51 - 16 كانون أول / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم


نظمت الرابطة الإسلامية بالتعاون مع مؤسسة مهجة القدس للأسري والشهداء مهرجاناً حاشداً بمناسبة يوم الأسير الفلسطيني بعنوان "لابد للقيد أن ينكسر" وذلك في مسجد الشهيد عز الدين القسام شمال القطاع، بحضور الأسير المحرر فؤاد الرازم, والأسيرة المحرر هناء الشلبي وجمع غفير من الأسري المحررين وحشد كبير من الطلاب وأهالي المنطقة .

وأكد الأسير المحرر الرازم أن الأسرى داخل سجون الاحتلال يتعرضون لشتى صنوف العذاب بهدف كسر إرادتهم في الصمود والنيل من عزيمتهم، مشدداً على أنهم ماضون في خطواتهم التصعيدية حتى تحقيق مطالبهم المشروعة .

وقال الرازم في كلمة حركة الجهاد إن الأسرى هم تاج العز للشعب الفلسطيني ومن واجبنا تجاههم العمل على تحريرهم بشتى السبل، مبيناً أنه لا يزال هناك أكثر من أربعة آلاف أسير ينتظرون الحرية التي لن تكتمل فرحتنا إلا بعد رؤيتهم بين أحضان شعبهم.

وتطرق الرازم لأشكال العذاب التي يتعرض لها الأسرى في سجون الاحتلال، منوهاً إلي أنهم يعانون من التعذيب الجسدي والنفسي والعزل الانفرادي الذي أدى لفقد بعضهم بصره ومنهم من اصيب بمرض مزمن ناهيك عن كثير من الأمراض الأخرى.

بدوره طالب الأسير المحرر ياسر صالح في كلمة مؤسسة القدس كافة شرائح الشعب الفلسطيني بتحمل مسئولياتهم والوقوف بجانب الأسري المعتقلين داخل سجون الاحتلال، مبيناً أن الأسرى يتأملون من أبناء شعبنهم نصرتهم ومؤازرتهم في خطواتهم التصعيدية لتحقيق أهدافهم والتخفيف من معاناتهم.

من جانبه قال رامي القرا منسق ملف المدارس في الرابطة أن الوقوف بجانب الأسرى في محنتهم هو أقل واجب يمكن تقديمه لمن ضحى بحريته ليحيا شعبنا بحرية، مشدداً على أن قضية الأسرى تحظى بإجماع شعبي ووطني لأن الأسرى قدموا زهرات شبابهم لأجل قضيتهم الأسمى والدفاع عن وطنهم وشعبنهم.

وأوضح القرا بأن دولة الاحتلال لا تعترف الا بلغة واحدة هي القوة وخطف الجنود لتحرير أسرانا، مشيراً إلي أن الاحتلال رضخ لشروط المقاومة وافرج عن جزء من أسرانا بصفقة وفاء الأحرار  التي كانت بمثابة عرس وطني.

بدورها ناشدت الشلبي كافة المؤسسات والمنظمات الدولية والحقوقية بالوقوف بجانب قضية الأسري الذين يعانون اشد المعاناة داخل السجون وخاصة الأسري والأسيرات المضربين عن الطعام، داعية فصائل المقاومة للعمل على إطلاق سراحهم بالطرق والوسائل المشروعة.

وشددت الشلبي علي ضرورة إحياء يوم الأسير الفلسطيني في كل ربوع الوطن من خلال المهرجانات والاحتفالات والوقفات التضامنية, مثمنة جهود الرابطة الاسلامية ومهجة القدس للأسري والشهداء على دورها المميز بإحياء ذكري يوم الأسير.

وفي ختام المهرجان الذي افتتح بآيات عطرة من القران الكريم وتخلله العديد من الكلمات المؤثرة كرمت الرابطة الأسيرة المحررة الشلبي وعائلة الأسير إبراهيم بارود.

انشر عبر