شريط الأخبار

مركز "سواسية" يُطالب العالم بحماية الأسرى من الإعدام الممنهج

11:49 - 16 تشرين أول / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد مركز سواسية لحقوق الإنسان على حق الأسرى الفلسطينيين في المعاملة الإنسانية وتجريم المعاملة القاسية واللاانسانية ، التي تمارسها سلطات السجون الإسرائيلية بحق أكثر من (5000 الآلاف أسير ) لا زالوا يعانون أوضاعاً مأساوية صعبة نتيجة القهر والظلم الواقع عليهم وتعمد إدارة السجون وبقرارات سياسية وعسكرية تطبيق أبشع أنواع التعذيب بحقهم .

وأضاف المركز في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، أن دولة الاحتلال لا تحترم أدنى ما نص عليه القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة والتي تطالب بمعاملة الأسرى معاملة إنسانية و بالمحافظة على حياتهم وضمان تقديم العلاج لهم ومنع تعريض حياتهم للخطر أو الإهمال الذي يسبب الوفاة ، مع توفير الاحتياجات والحياة الكريمة التي تكفل حقوقهم الإنسانية .

وأفاد المركز أن ما يُمارس هو سلسلة من العقوبات الجماعية التي تطبقها إسرائيل على الأسرى ؛ حيث أنه وفي ظل الصمت العالمي تجاه قضية الأسرى وفى يوم الأسير الفلسطيني وبدلا من أن يتحرك العالم باتجاه هذه القضية إنصافا للأسرى ولحقوقهم لا تزال إدارة السجون الإسرائيلية تمارس العديد من الانتهاكات بحق الأسرى الفلسطينيين  فتارة تمنعهم من حقهم في العلاج الأمر الذي أدى في الآونة الأخيرة إلى تفشى أمراض خطيرة بين الأسرى تعرضهم للموت.

ونوه إلى منع الأسرى من زيارات ذويهم ومحاميهم ضاربة بعرض الحائط كافة الأعراف الدولية والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف التي تنص على حق الأسير الاتصال بأهله ومحاميه ، ناهيك عن الإجراءات الخطيرة بنقل العديد من الأسرى إلى زنازين انفرادية والاقتحام المتكرر لعنابر الأسرى والأسيرات .

وعبر المركز عن خطورة بالغة لتكرار مثل هذه الحالات والإجراءات بحق الأسرى وطالب المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية واللجنة الدولية للصليب الأحمر بتحمل مسؤوليتها الأخلاقية والقانونية تجاه قضية الأسرى وإرسال لجنة لتقصى الحقائق والإطلاع على أوضاع الأسرى الخطيرة داخل السجون الإسرائيلية.

كما حذر المركز من انفجار داخل السجون بسبب تزايد الضغط على الأسرى وعدم تحملهم جبروت السجان ، وهو ما دفع الأسرى إلى الإعلان عن إضراب مفتوح عن الطعام وبالتالي يتحمل المجتمع الدولي نتائج هذه الإجراءات.

كما دعا كافة وسائل الإعلام العربية والدولية بضرورة إثارة هذه القضية إعلاميا وفضح الإجراءات التي تمارس ضد الأسرى والتركيز على الأوضاع المأساوية داخل السجون الإسرائيلية في هذا اليوم.

انشر عبر