شريط الأخبار

الشعبية تحذر من مفاوضات الرسائل بين السلطة والاحتلال

11:08 - 16 تشرين أول / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اليوم الاثنين، أن مفاوضات الرسائل المتبادلة بين السلطة الفلسطينية والاحتلال بلا طائل كسابقاتها من مفاوضات "الاستكشاف والتقريب" وعقدين من مطاردة سراب المفاوضات والحلول الثنائية بالمرجعية الأمريكية.

وطالبت الجبهة، رئيس السلطة، واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير بعقد دورة المجلس المركزي الفلسطيني واجتماع لجنة الإطار القيادي المؤقت بحضور الفصائل التي وقعت اتفاق المصالحة برعاية مصر والجامعة العربية في القاهرة.

وحذرت في بيان صحفي تلقت "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" نسخة عنه، أن "مفاوضات ودوامة الرسائل المتبادلة ستجمد الوضع الفلسطيني المتردي وتبقي مأزقه المتفاقم في دوائر الانتظار والرهان من جديد على المجهول وحسن نوايا الاحتلال، وعلى مفاوضات ثنائية أظهرت الاحداث والوقائع على الأرض توظيفها ربحًا صافيًا للاحتلال الذي يتنكر لشعبنا".

وطالبت الجبهة بالنفير العام دعمًا ونصرة للأسرى ووضع حد للتشبث بنهج وخيار المفاوضات العقيمة والضارة والتحرك الواضح والصريح نحو نهج وطني ديمقراطي مقاوم في ظل فشل الرباعية الدولية وتنصلها من مسؤولياتها السياسية والقانونية والأخلاقية تجاه شعبنا الفلسطيني.

وأكدت الجبهة أن الانقسام القائم والأزمة الوطنية الراهنة لا يجوز أن تبقى أسيرة الاستقطاب الثنائي الذي يشل العمل الوطني ما يستلزم مشاركة الجميع من القوى الوطنية السياسية والاجتماعية كافة في تحمل المسؤولية عن صوغ الوحدة والقرار والبرنامج والإستراتيجية الوطنية.

انشر عبر