شريط الأخبار

الفصائل : ترحيل المتضامنين مصلحة للفلسطينيين وخسارة لإسرائيل

05:17 - 15 كانون أول / أبريل 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم


أكدت الفصائل الفلسطينية أن اعتقال الاحتلال الإسرائيلي لعدد من المتضامنين الأجانب فور وصولهم مطار "بن غوريون" وترحيلهم لبلادهم سلوك مشين يؤكد مدى العنف الممارس ضد المتضامنين مع عدالة القضية الفلسطينية.

وقد أجمعت الفصائل الفلسطينية على أن الخاسر الوحيد من ترحيل المتضامنين الأجانب سيكون الاحتلال الإسرائيلي فيما سيصب الأمر في مصلحة القضية الفلسطينية .

من جانبه أكد الشيخ خضر حبيب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أن ما قامت به سلطات الاحتلال اليوم من اعتقال للمتضامنين وترحيلهم إلى بلادهم يدل على نية العدوان الإسرائيلي , ورغيته في منع العالم من التعاطف مع الشعب الفلسطيني .

وأوضح حبيب في حديث خاص لوكالة "فلسطين اليوم الإخبارية" أن الاحتلال لجأ إلى هذه الخطوة خشية منه في أن ينكشف وجهه القبيح من خلال ما سيراه المتضامنون , من اعتداءات متكررة على الفلسطينيين وسرقة الأراضي والجدار العازل وكافة الممارسات الصهيونية بحق ابناء الشعب الفلسطيني .

وشدد حبيب على أن ما قامت به إسرائيل اليوم إنما يصب في مصلحة القضية الفلسطينية , وسيعمل على كشف وجه الاحتلال الحقيقي الذي يخدع به العالم .

من جانبه أكد فيصل أبو شهلا القيادي في حركة فتح أن ما لجأ إليه الاحتلال سببه أن إسرائيل تعيش في الوقت الحالي في عزلة حقيقية على المستوى الدولي وخاصة مع الدول التي تدعو للسلام مع الفلسطينيين وترفض الاستيطان .

وقال أبو شهلا  لـ"فلسطين اليوم " :إن إسرائيل تعيش أزمة أخلاقية، فالعالم ومؤسسات حقوق الإنسان تدعم الشعب الفلسطيني ومطالبه العادلة، في إقامة دولته وعاصمتها القدس، مُديناً الاستيطان والتهويد والممارسات الإسرائيلية وحصار غزة، كما ان إسرائيل وحكومتها اليمينية لم تعد تحتمل التعبير عن الرأي، وترفض أي متضامن مع القضية الفلسطينية، لما له من دور في كشف سياسة اسرائيل العنصرية"..

وأشار أبو شهلا إلى أن ما قامت به إسرائيل سيصب في صالح الشعب الفلسطيني خاصة وأن ترحيل إسرائيل للمتضامنين سيجعل الشعوب الأجنبية تضغط على حكوماتها لخدمة مصلحة الشعب الفلسطيني , مؤكداً أن إسرائيل هي الخاسر الوحيد من ترحيل المتضامنين  .

بدوره قال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم ان هناك "أزمة حقيقية لدى الاحتلال الاسرائيلي جراء ارتفاع وتيرة التضامن مع الشعب الفلسطيني".

وأضاف برهوم أن "الاحتلال الإسرائيلي يريد من مثل هذه الممارسات استمرار عزل القضية الفلسطينية عن محيطها الدولي وهذا أمر لن يتحقق طالما هناك حالة إسناد كبيرة للشعب الفلسطيني ولثوابته".

الجدير ذكره أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي قامت اليوم باعتقال عدد من المتضامنين الأجانب فور وصولهم كل من مطار اللد ومطار بن غوريون في محاولة لمنعهم من الدخول على فلسطين بينما قررت السلطات طرد سبعة منهم إلى دولهم.

انشر عبر