شريط الأخبار

إحصائية: "الكنيست" ناقشت 35 اقتراح قانون عنصري خلال العام الماضي

03:36 - 15 حزيران / أبريل 2012

غزة - فلسطين اليوم

يتضح من تقرير العنصرية السنوي الصادر عن «الائتلاف لمناهضة العنصرية» في الداخل الفلسطيني والذي يستعرض حالات العنصرية الاسرائيلية تجاه الأقليات في شتى المجالات سنويا، أنه في العام الماضي تم تقديم 35 اقتراح قانون عنصري، أو القيام بممارسات عنصرية لها علاقة باقتراحات قوانين عنصرية وتمييزية طُرحت في (الكنيست)، بهدف التضييق على مجال التحرك والنشاط للمواطنين العرب فيها. كما أن بعض هذه الاقتراحات معدة لتحديد وتضييق مجال الحياة وإمكانيات العمل للاجئين ومهاجري العمل الذين وصلوا البلاد بأعداد كبيرة في السنوات الماضية.

كما يتبيّن من معطيات التقرير أن العام الماضي شهد 13 حادثة مساس بمشاعر دينية، بحيث كانت قد تمثلت العام قبل الماضي بالتصريحات والتحريض فقط، بينما في العام الأخير تعدت هذه الحدود لتتحوّل لمساس فعلي وحقيقي وصل إلى حد حرق المساجد. وانتشرت ظاهرة ما يسمى بـ»تدفيع الثمن»، التي قام تحت شعارها أفراد أو مجموعات يمينية متطرفة بتخريب وتدنيس المقابر، والمس بأماكن العبادة والصلاة.

كما شهد العام المنصرم 155 حادثة عنصرية من قبل مؤسسات الدولة ومصالح تجارية ومؤسسات خاصة أو عامة، حيث أظهرت معطيات هذا القسم من التقرير أنه يحوي أكبر عدد من الأحداث العنصرية، وبشكل خاص المس بالحق للسكن من قبل الدولة العبرية، والذي يتم عبر الهدم أو إخلاء المواطنين من شققهم، كما يتضمن 61 شكوى وصلت الائتلاف بهذا المجال، إضافة إلى 22 حالة هدم منازل من قبل الدولة العبرية، وهدم قرية العراقيب غير المعترف بها في النقب عشرات المرات.

من جهته أكد المحامي نضال عثمان، مدير «الائتلاف لمناهضة العنصرية» أن ممثلي جميع المجموعات التي تعاني من العنصرية الإسرائيلية قرروا أن يتعاونوا جميعا ضد التمييز الذي يعانونه، كمجموعة واحدة متضررة من التمييز الممنهج من قبل الحكومة الإسرائيلية، وليس فقط كمجموعات منفردة، بحيث سيعبّر الأثيوبيون عن تضامنهم مع ضحايا العنصرية من العرب، والعرب سيرفعون صوتهم ضد العنصرية تجاه الشرقيين، وما إلى ذلك.

انشر عبر