شريط الأخبار

الشاطر يرد على استبعاده: التلاعب مازال موجودا وسنلجأ للجهاد والنزول للشارع

09:40 - 15 حزيران / أبريل 2012

وكالات - فلسطين اليوم

فى أول تعليق له بعد قرار اللجنة العليا للانتخابات باستبعاده ومعه مرشحون آخرون، قال المهندس خيرت الشاطر المرشح المستبعد أن الثورة لم تحقق أهدافها حتى الآن، ولذلك يجب ألا تقف الثورة، وأن تظل مستمرة، فسقط مبارك ونظامه، ولكن لم يتم حتى الآن بناء نظام يعبر عن الشعب، والدليل على ذلك التلاعب الموجود فى اللجنة العليا للانتخابات.

وأوضح الشاطر أن التلاعب فى اللجنة العليا للانتخابات يأتى من خلال التحصين، بالإضافة إلى التطبيل والتهليل من قبل إعلام الفلول، ولا نستطيع أن نقول أن الثورة استكملت أهدافها، فهم استبعدونى، وكذلك الشيخ حازم أبو إسماعيل، ولكن نحن مستمرون فى الجدل القانونى معهم، حتى النهاية.

وهدد الشاطر خلال المؤتمر الحاشد الذى عقده بميدان المطرية بالنزول إلى الشارع، إذا استمروا على قرارهم بالتضليل والتزوير لصالح فلول النظام السابق، وظل يردد النزول إلى الشارع أكثر من مرة للحضور وسندفع دمائنا ثمنا لها، ولن نرضى برجوع نظام مبارك، وسنستمر فى الجهاد والعمل، حتى نقيم الحق ودولة العدل، مشيرا إلى أنه فى حالة عدم استمراره سيتم الدفع بمحمد مرسى بدلا منه، وذلك فى حالة عدم قبول الطعن.

وقال الشاطر، إن المسالة ليست مسألة خيرت الشاطر أو حازم أبو إسماعيل ولكن قضية نظام حكم لازم نصنعه، ويجب ألا نمكن بقايا نظام مبارك والفسدة، لا بد أن نسعى لإنجاح الثورة حتى لو دفعنا أرواحنا ثمنا.

وأضاف الشاطر، ستظل جماعات المصالح والمعركة لم تنته بانتخاب رئيس حتى لو كان إسلامى ولكن الأمر سيظل مستمرا لأن نظام مبارك مازال قائما، وسيستمر فى محارباتنا.

وقال الشاطر عندما دعوت على مبارك وأنا فى المحكمة، تم إسقاطه من قبل الشعب لأن دعوتى مستجابة، سأدعى عليهم أيضا ضد كل ظالم ومفسد حتى يقع مثل مبارك، وظل يردد: "الله غايتنا.. الله غايتنا"، وسنحقق النهضة بالعمل والبناء، وسنسقط نظام مبارك.

وأضاف أن مشروع النهضة لا يرتبط بشخص، وسندعم الدكتور محمد مرسى إذا تم شطبى نهائيا من القوائم لتنفيذ هذا المشروع الذى نحمله جميعا لمصر سواء كنت رئيسا لمصر أو كان الدكتور محمد مرسى رئيس الحزب الحرية والعدالة.

وأكد ضرورة إيجاد حكومة حريصة على مصلحة الوطن وتحقيق حلم الشعب فى حياة كريمة.

وقال الشاطر، إنه تم استبعاد 10 مرشحين منهم 2 مرشحين إسلاميين، ولازال أحمد شفيق وعمرو موسى على الحجر، وهما إبرز فلول الحزب الوطنى المنحل وسيتم عمل طعون واتخاذ كافة إجراءات قانونية غدا من جانب المستبعدين للتصدى لأعداء الثورة.

انشر عبر