شريط الأخبار

فطائر مسمومة تصيب 25 شخصاً من عائلة واحدة

12:15 - 14 تموز / أبريل 2012

نابلس - فلسطين اليوم

فطائر مسمومة تصيب 25 شخصاً من عائلة واحدة

أصيب أمس الجمعة 25 شخصا من عائلة واحدة في بلدة يعبد، جنوب جنين، بحالة تسمم بعد تناولهم فطائر بيتية محشوة بالنعناع، تبين انها سامة بعد رشها بمبيد حشري.

وقالت مصادر مقربة من العائلة ان عائلته قامت بعمل فطائر حشيت بالنعناع وبعد صلاة الجمعة، فترة تناول طعام الغداء اجتمعت العائلة كالمعتاد لتناول الطعام، مع بعضهم حيث تكونت العائلة من الام والاخوة وزوجاتهم واولادهم ليصل عددهم الى 25 فردا .

وأضافت المصادر بعد تناول الفطائر بساعة تقريبا بدأت حالات التعب والاعياء لدى الجميع ومغص شديد، وتشنج في عضلات الجميع وتم نقلهم جميعا الى مستشفى جنين الحكومي ليتبين ان النعناع تم رشها يوم الخميس الفائت من قبل اولاده بمادة مبيد حشري، وان اثار المبيد مازالت على النعناع رغم غسله جيدا قبل فرمه ووضعه في الفطائر.

وأشار الى ان العائلة جميعها كانت تتلوى من شدة الالام في البطن بالإضافة الى التشنجات ومازال عدد من العائلة في مستشفى جنين الحكومي يتلقون العلاج، ونقل شقيقه بسام ووالدته الى مستشفى الرازي في العناية المكثفة لشدة نسبة التسمم في جسميهما، موضحا ان النعناع تم زرعه في حديقة منزله .

بدوره قال الدكتور نادر ارشيد مدير مستشفى جنين الحكومي ان قسم الطواريء استقبل العائلة واجرى الاتصال بمركزي السموم في جامعة النجاح الوطنية في نابلس ومركز السموم في حيفا لمعرفة الدواء المضاد للمادة السامة ليتبين ان هذه المادة شديدة الخطورة وليس لها مادة طبية مضادة، وان هذه المادة ممنوع استخدامها في رش الزراعة، حيث تستخدم لقتل الحشرات وخاصة "المن" وممنوع استخدامها في الاراضي الفلسطينية .

واضاف انه تم استخدام العلاج العرضي للمصابين، وان الوضع الصحي للمصابين مستقر ومسيطر عليه بشكل عام، داعيا المواطنين الى عدم استخدام المبيدات الحشرية الا بعد استشارة المختصين في ذلك، وغسل المواد الغذائية وخاصة الزراعية جيدا وعدم استخدام المزروعات في الاكل بعد رشها بالمبيدات .

انشر عبر