شريط الأخبار

عثر على جثة طنبورة بعد فقدانه لـ41 يوماً

الكشف عن تفاصيل جريمة تهز الأبدان.. شقيق طنبورة وقريبه هم من قتلاه

10:33 - 14 تشرين أول / أبريل 2012

والد القتيل أحمد طنبورة
والد القتيل أحمد طنبورة

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت الشرطة الفلسطينية صباح اليوم السبت، عن تمكنها من إلقاء القبض على قاتل الطفل أحمد طنبورة (12عاماً) من بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

يُذكر أنه عثر على جثة الطفل "أحمد طنبورة " في الثامن من الشهر الجاري، بعد غيابه عن منزله لـ 41 يوماً داخل بيت قيد الإنشاء في منطقة حي السلاطين بمدينة بيت لاهيا في الثامن من الشهر الجاري, وقالت مصادر طبية إن جثة الطفل كانت قد تحللت قبل أن يعثر عليها.

وقد أوضح الرائد أيمن البطنيجي الناطق باسم الشرطة في مؤتمر صحفي، أن جهاز المباحث في شمال القطاع تمكن الليلة الماضية من اعتقال القاتلين وهما  شقيق المجني عليه وأحد أقربائه.

وأضاف البطنيجي، أنه تم الإطالة في التعرف على المتسببين في قتل الطفل أحمد نتيجة أن القاتل يكون شقيق المجني عليه، مؤكداً على الاستمرار في التحقيق في ملابسات الجريمة.

وأوضح أن دوافع قتل الطفل "طنبورة" سيكشف عنها فيما بعد، مؤكداً في الوقت ذاته أن الشرطة الفلسطينية ستضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه أن يتجاوز القانون ويسفك دماء الأبرياء.

وفي تفاصيل العثور على جثة طنبورة، كشفت الشرطة، أنه وردت إشارة من أحد المواطنين بوجود جثة طفل مدفونة داخل منزل قيد الإنشاء  غرب مدينة بيت لاهيا وعلى الفور توجهت قوة إلى المكان وتم انتشال الجثة بينما كانت وموضوع عليها بعض الحجارة  وكان يرتدي زيه المدرسي وحقيبة مدرسية وأثناء التحقيق الأولي تبين أن الجثة تعود للطفل طنبورة وهو الطفل الذي كان مفقودا منذ أكثر من شهر وتم تحويل الجثة إلى المستشفى .

انشر عبر