شريط الأخبار

الشاطر: ترشيح سليمان ينذر بمؤامرة

07:52 - 13 تشرين أول / أبريل 2012

فلسطين اليوم - وكالات

أكد المهندس خيرت الشاطر المرشح المحتمل لانتخابات الرئاسة أن إعادة بناء مصر على أساس المرجعية الإسلامية ستبدأ من مدينة شبرا الخيمة كما بدأها محمد علي من قبل، مؤكدًا أن شعب شبرا الخيمة مثله مثل الشعب المصري جميعه، يفتقد لكل المقومات الأساسية للحياة.

جاء ذلك فى أول مؤتمر جماهيرى عقده الشاطر مساء أمس الخميس فى شبرا الخيمة وسط آلاف من الجماهير الذى اكتظ بهم السرادق المقام، وقال الشاطر إن هدفه الأول هو بناء مصر على أسس حديثة وتقديم مشروع النهضة على أسس المرجعية الإسلامية.

وأكد الشاطر أن التعامل مع ترشيح عمر سليمان من خلال حراسته من الحرس الجمهوري وادِعائه تهديد الإخوان بقتله أمر يوحي بالتشاؤم وينذر بمؤامرة حول مستقبل مصر.

وتعقيبا على الدعاوى المقامة ضدة بسبب رد الاعتبار قال الشاطر 'أشعر بأن مبارك يطاردنى وهو رئيس ويطاردنى وهو مخلوع'.

وقال الشاطر: إن النظام البائد قضى على العمل الجماعي بين كل المصريين، وجعلهم طوائف وأحزابًا متفرقةً، يختلفون ولا يتفقون، داعيًا جميع المصريين بكل مستوياتهم- سواء الحكومة والرئيس والبرلمان والإعلام والشيوخ والشباب والفئات والطوائف- ليكونوا جميعا صفا واحداوبناء قويا يشد بعضه بعضا.

وشدَّد على أن هدف الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة هو تحقيق النهضة لمصر، مضيفًا أن مشروع النهضة لن يتم إلا إذا كان هناك ترابطٌ بين كل المؤسسات وتوحيد الصفوف وإلغاء نظرية الشخص الواحد المتمثل في رئيس الجمهورية، ولكن الهدف الأسمى هو بناء المؤسسة الرئاسية وإعادة دور البرلمان وتحقيق التوازن في العمل الحكومي.

وأوضح الشاطر أن كوارث وفساد مبارك وأتباعه من بعده ما زالت تتوالى، وآخرها عجز الموازنة العامة التي وصلت لأكثر من تريليون جنيه، وهو ما ينذر بكارثة حقيقية دفعت الإخوان إلى ترشيح أحد من أبنائها.

وبيَّن الشاطر أن مشروع النهضة الذي وضعه الإخوان لن يستطيع تحقيقه بمفرده، ولكنه لم يخرج للنور إلا إذا شارك الجميع في تحقيقه وتنفيذه على أرض الواقع وتوحيد الصفوف الوطنية.

وأوضح أن برنامجه يهدف إلى بناء نظام سياسي جديد وإصلاح المنظومة الأمنية وإعادة الانضباط إلى الشارع المصري، من خلال إعداد قانون جديد للشرطة، وإعادة النظر في التعامل مع أفراد المنظومة الشرطية من ناحية الرعاية الاجتماعية، وكذلك إعادة النظر على مستوى عقيدتهم العملية.

وأكد الشاطر أنه من أهم محاور برنامجه الانتخابي هو تحقيق العدالة الاجتماعية بين كل المصريين وتوفير سكن ملائم للشباب، والقضاء على البطالة، وهو ما يسعى إلى تحقيقه مشروع النهضة.

واعترض الشاطر على هتاف الجماهير له 'يلا يا شاطر سير سير.. واحنا معاك للتغيير'، قائلاً: 'لست أنا من أحل المشكلات، ولكن الشعب هو الذي سيحل مشكلاته وينهض ببلده'.

انشر عبر